الرئيسية » رياضة » بلماضي يملك ثلاثيا مرعبا سيكون سلاحه الفتاك لبلوغ “مونديال” 2022

بلماضي يملك ثلاثيا مرعبا سيكون سلاحه الفتاك لبلوغ “مونديال” 2022

بلماضي يملك ثلاثيا مرعبا سيكون سلاحه الفتاك لبلوغ "مونديال" 2022

سلطت مختلف وسائل الإعلام المحلية والأجنبية، وصفحات رياضية عدة، على منصات التواصل الاجتماعي، بلغة الأرقام والإحصائيات، الضوء على ثلاثة لاعبين قيل أنهم سيكونون السلاح الفتاك للمدرب جمال بلماضي، من أجل التأهل إلى “مونديال” 2022.

وبعد إسدال الستار عن تصفيات منافسة كأس أمم إفريقيا 2021، المقرر تنظيمها بالكاميرون، كشفت الأرقام أن الثلاثي رياض محرز وبغداد بونجاح ويوسف بلايلي، هم أبرز الأسلحة الفتاكة التي يملكها الناخب الوطني جمال بلماضي، في خط هجوم “الخضر”.

بونجاح سلاح مُدمر للشباك

يتصدر المهاجم بغداد بونجاح قائمة هدّافي المنتخب الوطني الجزائري، منذ تولي المدرب جمال بلماضي، الإشراف على كتيبة “الخضر “، بتاريخ 02 أوت سنة 2018.

وإن كان لاعبو منتخب “محاربي الصحراء” سجلوا 54 هدفا في 27 مباراة، تحت قيادة المدرب الوطني بلماضي، فإن مهاجم نادي السد القطري بونجاح سجل منها 14 هدفا.

ويُعد بغداد بونجاح هدّاف المنتخب الوطني الجزائري في تصفيات منافسة “كان” الكاميرون، برصيد 04 أهداف.

وأستهل بونجاح رحلة تسجيل الأهداف في التصفيات بثنائية، في أول مباراة أمام زامبيا في ملعب البليدة ضمن الجولة الأولى.

وأتبع اللاعب ذاته، سلسلته التهديفية بتسجيله هدفا في شباك منتخب زيمبابوي في الجولة الثالثة، قبل أن يوقع رابع أهدافه في مواجهة بوتسوانا ضمن الجولة السادسة والأخيرة.

ويحوز بونجاح على 18 هدفا بألوان المنتخب الجزائري، سجلها في 40 مباراة، بالإضافة إلى صناعته 07 أهداف أخرى لرفاقه.

محرز قيمة ثابتة لدى بلماضي

يحتل قائد “الخضر” رياض محرز المركز الثاني كأثر اللاعبين تسجيلا في عهد المدرب الوطني الحالي جمال بلماضي، بعد أن رفع رصيده إلى الهدف الـ11 خلال مباراة بوتسوانا الأخيرة، من أصل 19 هدفا سجلها منذ تقمصه ألوان المنتخب الجزائري.

وأنهى نجم نادي مانشستر سيتي التصفيات ذاتها وصيفا لبونجاح، إذ يُعد ثاني أكثر اللاعبين تسجيلا برصيد 03 أهداف، من حصيلة 19 هدفا، سجلها المنتخب الجزائري في التصفيات ذاتها.

وساهم رياض محرز في تسجيل ما مجموعه 52 هدفا، بتقديمه 23 تمريرة حاسمة، في 62 مباراة لعبها رفقة كتيبة “محاربي الصحراء”، منذ الـ31 ماي 2014، بعد مشاركته الأولى في مباراة أرمينيا الودية.

بونجاح ومحرز سجلا نصف الأهداف تقريبا

توضح الأرقام والإحصائيات أن الثنائي بغداد بونجاح ومواطنه رياض محرز، سجلا 25 هدفا من أصل 54 هدفا، سُجّلت للمنتخب الجزائري في عهد المدرب الوطني جمال بلماضي.

ووصلت نسبة تسجيل بونجاح ومحرز معا إلى 46 بالمئة إلى حد الآن، تحت قيادة جمال بلماضي، حيث يتقدم بونجاح على الجميع برصيد 14 هدفا، ويُلاحقه محرز بواقع 11 هدفا.

بلايلي يرفع أسهمه مُجددا

رفع يوسف بلايلي أسهمه مجددا لدى المدرب جمال بلماضي، بعد أدائه المتميز في آخر مبارتين أمام منتخبي زامبيا وبوتسوانا، في تصفيات منافسة كأس أمم إفريقيا 2021.

ورغم أن يوسف بلايلي لم يسجل في المواجهتين، إلا أنه قدم مستوى كبير خاصة في مباراة بوتسوانا، أين قلب الموازين بعد دخوله بديلا، عقب حصوله على ضربة جزاء، سجل منها محرز الهدف الثالث، قبل أن يُقدم تمريرة حاسمة لبونجاح مُسجل الهدف الرابع.

وسجل مهاجم نادي قطر يوسف بلايلي 05 أهداف وصنع 08 آخرين، ما يعني أنه ساهم في تسجيل 13 هدفا لكتيبة “الخضر” إلى حد الآن، تحت قيادة الناخب جمال بلماضي.

ومن المتوقع أن يلعب الثلاثي محرز وبونجاح وبلايلي، دورا مهما رفقة المنتخب الوطني الجزائري، المُقبل على خوض غمار تصفيات منافسة كأس العالم 2022 بقطر، إن واصلوا على الوتيرة ذاتها، من الأداء الكبير والمتميّز رفقة “الخضر” مستقبلا.

وسينافس بلماضي وأشباله في المجموعة الأولى، ضمن تصفيات منافسة كأس العالم المقبلة، التي ضمت أيضا منتخبات بوركينافاسو والنيجر وجيبوتي، حيث سيكون الموعد مع انطلاقة مشوار التصفيات ذاتها شهر جوان المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.