الرئيسية » رياضة » بلماضي يُجبر الـ”فيفا” على التحرك لحماية أشباله من مؤامرة تُحاك ضد”الخضر”

بلماضي يُجبر الـ”فيفا” على التحرك لحماية أشباله من مؤامرة تُحاك ضد”الخضر”

بلماضي يُجبر الـ"فيفا" على التحرك لحماية أشباله من مؤامرة تُحاك ضد"الخضر"

أجبر الناخب الوطني جمال بلماضي، الاتحادية الدولية لكرة القدم على التحرك، لحماية المنتخب الجزائري من المخطط “التدميري” الذي يُحاك ضد كتيبة “الخضر”، باستعمال أداة التحكيم، حسب ما تداولته مصادر إعلامية محلية عدة.

وقررت الاتحادية الدولية لكرة القدم التحرك لحماية كتيبة “محاربي الصحراء” من المؤامرة التي أكد جمال بلماضي أنهم يتعرضون لها، من قبل جهات نافذة في هيئة الـ”كاف”، تريد تحطيمهم قاريا وعالميا في المستقبل.

وراسل الاتحاد الدولي لكرة القدم، يوم أمس السبت، كل من الاتحاديتين الجزائرية لكرة القدم والإفريقية للعبة ذاتها، تستفسر حول حقيقة ما دفع بلماضي لتصويب سهام نقده اللاذعة إلى هيئة الـ”كاف”، بعد فضيحة زامبيا التحكيمية.

وتريد الـ”فيفا” مباشرة تحقيق حول ما تعرض المنتخب الجزائري من ظلم تحكيمي في مباراتين متتاليتين، جعلت أحداثهما بلماضي يغضب بشدة، ويكشف تعرض كتيبته لمؤامرة تحاك في دهاليز الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وجاءت خطوة الاتحاد الدولي لكرة القدم، رغبة منه في حماية جميع المنتخبات الإفريقية لكرة القدم، في طليعتها المنتخب الجزائري بطل إفريقيا، الذي تعهدت الـ”فيفا” بحمايته مُستقبلا، حسب ما نقلته المصادر ذاتها.

وهاجم مدرب المنتخب الجزائري بلماضي، الأسبوع الماضي، بشدة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، واعتبره المتسبب الرئيس في ما حصل لكتيبة “الخضر” خلال مبارتي زامبيا، وبعدها بوتسوانا، ووصفهما بالمهزلة التحكيمية، التي لم يرها من قبل في حياته.

وطالب بلماضي من الجميع بضرورة احترام المنتخب الوطني الجزائري، الذي ما زال بطلا لقارة إفريقيا إلى حد الآن، وبات واحدا من أقوى المنتخبات العالمية، بشهادة كبار المُدربين في عالم كرة القدم.

ويسود الشارع الرياضي الجزائري تخوف كبير، من احتمال تعرض المنتخب الجزائري، لمؤامرة في تصفيات منافسة كأس العالم 2020، التي تبقى الهدف الرئيس لبلماضي وأشباله، الذين وعدوا ببذل قصارى جهودهم لبلوغ “مونديال” قطر القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.