الرئيسية » رياضة » بلماضي يُدلي بأول تصريح حول قضية منع اللاعبين الأفارقة من الالتحاق بمنتخباتهم

بلماضي يُدلي بأول تصريح حول قضية منع اللاعبين الأفارقة من الالتحاق بمنتخباتهم

بلماضي تحت "ضغط افتراضي" من لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز

يرى الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي أن قرار الأندية الأوروبية، القاضي بمنع لاعبيها الأفارقة من الالتحاق بمنتخباتهم، لخوض آخر جولتين من تصفيات كأس أمم إفريقيا أمر صعب جدا، حسب تصريحاته للتلفزيون العمومي الجزائري.

وأوضح مدرب المنتخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، أن قرار المنع المتخذ من قبل أندية القارة العجوز، ينطبق على جميع المنتخبات الإفريقية، المالكة للاعبين ينشطون في فرق القارة العجوز، ولا يسري على كتيبة “الخضر” فقط.

وأضاف جمال بلماضي في السياق ذاته، أنهم كطاقم فني غير راضين عن القرارات ذاتها، لأن الأمر يُحتّم على جميع الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية الإفريقية، الإطلاع على موقف كل الأندية لأخذ احتياطاتهم اللازمة.

وقال مدرب منتخب “محاربي الصحراء” إن الأندية الفرنسية هي الوحيدة لحد الآن، التي كشفت صراحة موقفها الرافض لتسريح لاعبيها الأفارقة، ومنعتهم من لعب الجولتين الخامسة والسادسة المؤهلة لمنافسة “كان” الكاميرون.

واعتبر المدرب الجزائري بلماضي أن كشف الأندية الفرنسية لموقفها صراحة، هو أمر مُهم جدا، على عكس باقي أندية الدوريات الأوروبية الأخرى، ما يُصعب من مهمة اختيار لاعبين واستدعائهم، لتعويض الغياب المُحتمل للعناصر الناشطة في تلك الأندية، التي يبقى موقفها غامضا لحد الآن، على حد قوله.

وختم مدرب بطل إفريقيا سنة 2019، أنه سيُوضح الأمور بشكل أدق يوم الأحد 21 مارس الحالي، موازاة مع انطلاق تربص المنتخب الجزائري، تحسبا لخوض مواجهتي زامبيا وبوتسوانا يومي 25 و29 من الشهر ذاته.

ومن المقرر أن يخسر بلماضي خدمات العديد من نجومه، بعد اتخاذ بعض الأندية قرارات تمنع بموجبها لاعبيها من مغادرة القارة الأوروبية باتجاه القارة السمراء، بسبب إجراءات الحجر الصحي الصارم المُتخذ في دول القارة العجوز.

 وتقضي إجراءات الحجر الصحي الصارم، بإخضاع أي شخص يدخل هذه الدول لحجر صحي لا تقل مدته عن 10 أيام، ما يعني فقدان الأندية لخدمات لاعبيها الأفارقة العائدين من المشاركة مع منتخبات بلدانهم، لمباريات عدة في الأيام القادمة، ضمن مختلف المنافسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.