الرئيسية » رياضة » بلماضي يُفصل في كيفية احترامهم لمنتخب جيبوتي

بلماضي يُفصل في كيفية احترامهم لمنتخب جيبوتي

بلماضي يُفصل في كيفية احترامهم لمنتخب جيبوتي

عقد الناخب الوطني جمال بلماضي ندوة صحفية، سهرة الخميس، بقاعة المؤتمرات في ملعب مصطفى تشاكر بمدينة البليدة، عقب نهاية مواجهة المنتخب الجزائري أمام ضيفه الجيبوتي.

وتحدّث جمال بلماضي عن أبرز النقاط، التي ميّزت مباراة الفوز الساحق بثمانية أهداف نظيفة، لكتيبة “الخضر” على حساب منتخب جيبوتي، في مباراتهم الافتتاحية ضمن تصفيات قارة إفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2020.

بلماضي: “احترمنا منتخب جيبوتي بالطريقة اللازمة”

وقال التقني الجزائري بلماضي إن لاعبيه احترموا ضيفهم منتخب جيبوتي، بالطريقة اللازمة التي تقتضيها الذهنية الاحترافية لكرة القدم في الوقت الراهن.

وأكد المدرب الوطني أن لاعبيه قاموا بما طُلب منهم، وأخذوا الأمور بجدية تامة، ولم يستهزئوا بلاعبي خصمهم، وهو ما كان واضحا للعيان فوق أرضية الميدان.

وأردف في السياق أن رفاق القائد رياض محرز، أبدوا ردة الفعل المطلوبة منهم في الشوط الثاني، بالرغم من إنهائهم المرحلة الأولى مُتقدمين برباعية نظيفة.

مدرب منتخب جيبوتي يفتك إعجاب بلماضي

وفي سياق احترام المنافس، أُعجب بلماضي كثيرا بردة فعل مدرب منتخب جيبوتي، كاشفا أن الأخير تقدم إليه بعد نهاية المباراة، وقال له إن المنتخب الجزائري قام بما كان مطلوبا منه، على حد قول الناخب الوطني.

واعتبر مدرب منتخب جيبوتي في حديثه مع نظيره الجزائري، أن الفوز بتلك النتيجة دليل كبير على احترام المنافس، وجدّية اللاعبين الجزائريين في المباراة، ما دعا بلماضي للقول إن مدرب المنتخب الجيبوتي كسب احترامه.

لا فرق في جودة اللاعبين بالنسبة للناخب الجزائري

ونوه مدرب كتيبة “محاربي الصحراء” إلى أن جميع اللاعبين سواسية بالنسبة إليه، ولا يوجد أي فرق بينهم، مؤكدا أنه لا يملك فريقا أساسيا وآخر احتياطيا، وإنما كل اللاعبين يُشكّلون فريقا واحدا هو المنتخب الجزائري.

وتابع أن جودة اللاعبين الحالية في كتيبة، أمر مُفيد جدا لمخططاته في المنتخب الجزائري، ويتيح له اللعب برسومات تكتيكية عدة، ويمنحه الكثير من الحلول على مستوى الخيارات الفنية في قادم المباريات.

وواصل جمال بلماضي قائلا إنهم لم يلعبوا أمام منتخب جيبوتي، بخطتهم التكتيكية المعتادة 4-3-3، وإنما تحوّلوا إلى رسم تكتيكي آخر وهو 4-4-2.

وأشار المدرب الوطني ذاته، إلى ثبات جودة اللعب في المنتخب الجزائري، رغم التحول في الرسم التكتيكي، سهرة الخميس، ما يعكس الليونة التكتيكية التي يتمتع بها كل لاعبيه، مُعتبرا الأمر مهم جدا بالنسبة له في قادم التحديات.

بلماضي: “تمنيت أن يُكمل الخصم المباراة بـ11 لاعبا”

وفي حديثه عن مُجريات المباراة وعن المنتخب الضيف، تمنى جمال بلماضي لو أكمل منتخب جيبوتي المواجهة بـ11 لاعبا، لأن الأمر كان سيُشكل حافزا أكبر بالنسبة له وللاعبيه.

وعاكس المدرب الجزائري التوقعات في تصريحاته، بالقول إن منتخب جيبوتي لو أكمل اللقاء بـ11 لاعبا، ربما كانت النتيجة أثقل من ثمانية أهداف.

واعتبر المتحدث ذاته، أن النقص العددي بالنسبة للمنافس، لا يعني تماما سهولة المهمة بالنسبة لهم، بل هو أمر صعب يُعقد دائما من مأمورية المنتخب الذي يلعب بصفوف كاملة، وكرة القدم لطالما بيّنت ذلك، على حد قوله.

وعلى صعيد التصفيات الإفريقية المؤهلة لمنافسة كأس العالم، يسعى بلماضي وأشباله لمواصلة سلسلة النتائج الإيجابية وعدم الخسارة، عندما يُلاقي ولاعبيه خصمهم منتخب بوركينافاسو يوم 07 سبتمبر بالمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.