الرئيسية » رياضة » بلماضي يُواجه أزمة فنية في مباراة غينيا الاستوائية

بلماضي يُواجه أزمة فنية في مباراة غينيا الاستوائية

بلماضي يُواجه أزمة فنية في مباراة غينيا الاستوائية

سيواصل الناخب الوطني جمال بلماضي افتقاد خدمات أحد أهم أعضاء طاقمه الفني، في مواجهة المنتخب الوطني الجزائري لمنافسه منتخب غينيا الاستوائية، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة، لنهائيات “كان” الكاميرون 2021.

وسيتأجل التحاق التقني الفرنسي سيرج رومانو، بكتيبة المنتخب الوطني الجزائري، إلى ما بعد مباراة الجزائر وغينيا الاستوائية، المقررة سهرة الأحد، بداية من الساعة الثامنة ليلا، ما يعني أن جمال بلماضي سيحرم من خدمات “ذارعه الأيمن” رومانو.

ونشر الصحافي الجزائري ياسين بن لمنور، تغريدة على حسابه الشخصي، في منصة تويتر، أمسية اليوم الجمعة، جاءت بمثابة رد على شائعات التحاق رومانو بوفد المنتخب الجزائري بالكاميرون، مؤكدا أن التقني الفرنسي ما زال موجودا في الحجر الصحي بقطر.

وكان سيرج رومانو الملقب بـ”رجل الخفاء” في المنتخب الجزائري، قد تخلف عن رحلة بلماضي وأشباله إلى الكاميرون، ليلة الـ09 يناير الحالي، بعد تأكد إصابته بفيروس كورونا (كوفيد 19)، ساعات قليلة قبل موعد سفرية “الخضر”، ما أضطره للبقاء في الحجر الصحي بالعاصمة القطرية الدوحة.

ورغم فقدان بلماضي لمشورة مساعده رمانو، خلال المباراة المقبلة، إلا أن الأخبار السارة توالت عليه تباعا في اليومين الأخيرين، بخصوص مستجدات حالة لاعبي المنتخب الجزائري، التي كانت معقدة جدا، قبل بداية المنافسة القارية.

وفي سياق المستجدات السارة، استعاد بلماضي خدمات لاعبيه المصابين رامز زروقي وزميله آدم وناس، اللذان تدربا بشكل عاد مع رفاقهم يوم أمس الخميس.

كما أن استعادة مدرب كتيبة “محاربي الصحراء”، لخدمات نجم خط وسط ميدان المنتخب الجزائري إسماعيل بن ناصر، أمر شكل أحد أهم الأخبار السارة التي تلقاها جمال بلماضي، قبل مواجهة منتخب غينيا الاستوائية.

وغاب بن ناصر عن المباراة الأولى أمام سيراليون، بسبب عقوبة تراكم البطاقات الصفراء، ما أثر كثيرا على مستوى خط وسط ميدان المنتخب الجزائري في مباراته الافتتاحية، التي تعثر فيها سلبا، في مُستهل حملة الدفاع عن اللقب القاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.