الرئيسية » رياضة » بلماضي يُواجه مشكلة قبل انطلاق مشوار تصفيات منافسة كأس العالم 2022

بلماضي يُواجه مشكلة قبل انطلاق مشوار تصفيات منافسة كأس العالم 2022

بلماضي يعلق على الحرائق وحادثة تيزي وزو

يُواجه الناخب الوطني جمال بلماضي مشكلة، قد تُصعّب من خياراته الفنية، أشهر قليلة جدا قبل انطلاق مشوار تصفيات منافسة كأس العالم 2022، المُقرر تنظيمها بالعاصمة القطرية الدوحة.

وما يؤرق جمال بلماضي دائما، هو بقاء لاعبيه دون أندية، في كل مرة يفتح سوق انتقالات اللاعبين أبوابه، وهو ما ينطبق في الفترة الراهنة على 04 عناصر، سجلت حضورها بشكل دائم في تربصات المنتخب الجزائري الأخيرة.

ويتجه مدرب المنتخب الوطني الجزائري بلماضي، لفقدان خدمات أربعة لاعبين أصحاب خبرة في كتيبته، خلال تربص شهر سبتمبر المقبل، إن بقي حالهم على ما هو عليه الآن.

ويبدو أن بقاء كل من متوسط الميدان عدلان قديورة والمدافعين مهدي تاهرات وأيوب عبد اللاوي والحارس عز الدين دوخة بدون فريق إلى حد الآن، أمر بات يُسبب “صداعا فنيا” لمدرب كتيبة “محاربي الصحراء”.

وبدأ “الصداع الفني” للمدرب بلماضي، بعد فشل قديورة في إقناع إدارة ناديه الغرافة القطري بتجديد عقده، فيما لم يقدر عبد اللاوي على فعل الأمر ذاته مع إدارة فريقه سيون السويسري.

كما بات قلب الدفاع تاهرات يعيش الوضعية ذاتها، بعد تخلي ناديه أبها السعودي عن خدماته، ليلحق به مواطنه الحارس عز الدين دوخة، الذي يبدو أن تقدمه في السن، قذف به خارج أسوار فريقه الرائد السعودي.

وفي حال أراد الرباعي ذاته، المشاركة مع المنتخب الجزائري في التربص القادم، الخاص بأول خرجة في تصفيات كأس العالم 2022، عليهم الإسراع في الانضمام إلى فرق تتيح لهم فرص المشاركة باستمرار.

وما قد يزيد من متاعب الخيارات الفنية للمدرب الجزائري جمال بلماضي، هو اتجاه سفيان فيغولي لمغادرة ناديه غلطة صراي التركي، وفقا لقول مصادر إعلامية تركية عدة، برفض رئيس الفريق فكرة بقاء فيغولي لموسم آخر.

وفي السياق، عاش فيغولي صيفا ساخنا مع إدارة ناديه التركي ومدربه فاتح تريم، استقر في نهاية المطاف على برودة غليان العلاقة بين الأطراف الثلاثة، ومشاركة “محارب الصحراء” في المبارايات التحضيرية، قبل أن يُصدم بقرار التخلي عنه بحر الأسبوع الحالي.

وسبق للناخب الوطني بلماضي أن واجه مشكلة مماثلة، قبل بداية تربص شهر أكتوبر الماضي، إثر غيابات مختلفة أسبابها، كان أبرزها غياب المهاجم يوسف بلايلي الذي كان بدون ناد.

 وقرر بلماضي وقتها الاستنجاد برامز زروقي وأحمد توبة وأسامة دفلوا من البطولة الهولندية، ونوفل خاسف من الدوري البرتغالي.

ومن المقرر أن يستهل أشبال بلماضي مشوارهم تصفيات الـ”مونديال”، في الفاتح من سبتمبر القادم، باستضافة منتخب جيبوتي ضمن الجولة الافتتاحية للمجموعة الأولى.

وسيلاقي بعدها بـ04 أيام، محرز ورفاقه مُضيفهم منتخب بوركينافسو، في قمة الجولة الثانية من منافسات المجموعة ذاتها، على أرضية ملعب ميدان محايد، وفقا لقرار الـ”كاف“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.