span>بلمهدي: الأمة التي يجمعها القرآن الكريم لا يمكن لأي كان زعزعة وحدتها يونس جعادي

بلمهدي: الأمة التي يجمعها القرآن الكريم لا يمكن لأي كان زعزعة وحدتها

أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، خلال إشرافه على انطلاق المسابقة الوطنية لحفظ القرآن الكريم اليوم الإثنين بدار الإمام بالجزائر العاصمة “أن الأمة التي يجمعها القرآن الكريم لا يمكن لأي كان أن يزعزع وحدتها وصفوفها”.

وقال بلمهدي، إن “الجزائر أصبحت بمثابة مدرسة لتعليم القرآن الكريم لمختلف الأجيال”، مضيفا: “الجزائر بينت للعالم أنها بلد السلام علمت الناس الخير وجمع الفرقاء والمتخاصمين، واستلهمت من تجربتها حركات التحرر من أجل محاربة الاستعمار والتخلص من براثنه، وجعلتها قبلة للثوار في العالم”.

وأبرز وزير الشؤون الدينية والأوقاف دور المسجد في التربية والتعليم وصنع الرجال أثناء ثورة التحرير الوطني، وفي مده لجيش التحرير بالرجال المؤمنين المخلصين الذين حملوا لواء العلم والإصلاح, انطلاقا من بيوت الله.

وأردف بلمهدي: “هي تلك الرسالة الذي يقوم بإيصالها للأجيال من خلال التوعية والتربية والتعليم، من أجل المحافظة على وحدة الشعب لمواجهة أعداء الجزائر”.

وبخصوص الطبعة الجديدة من المسابقة الوطنية لحفظ القرآن الكريم التي يشارك فيها 30 طالبا من الفرعين، ستختار لجنة التحكيم الثلاثة الأوائل من الذكور والإناث، ليتم تكريمهم في حفل سينظم بالمسجد الكبير بالعاصمة في الـ27 من شهر رمضان الكريم.

وتعتزم وزارة الشؤون الدينية والأوقاف “فتح مسابقة جديدة خاصة بفئة محو الأمية للرجال والنساء أيضا”، حيث أشار وزير الشؤون الدينية والأوقاف في حديثه إلى الإقبال الكبير على حفظ القرآن الكريم.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك