span>بلمهدي: الجزائر تحوز على 170 ألف قسمٍ لتعليم القرآن يضم 1 مليون و200 ألف منتسب علي ياحي

بلمهدي: الجزائر تحوز على 170 ألف قسمٍ لتعليم القرآن يضم 1 مليون و200 ألف منتسب

يبدو أن وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ترفض أن تمر الفترة الصيفية عطلة طويلة المدى، بل ترى أنها مناسبة لمواجهة التحديات من جهة وتنمية المعارف من جهة أخرى، ومن أجل تحقيق ذلك أشرف وزير القطاع، يوسف بلمهدي، على افتتاح المدرسة القرآنية الصيفية لموسم 2024.

وأبرز الوزير بلمهدي، بدار القرآن “أحمد سحنون” بالعاصمة، أن الجزائر تحوز حاليا على قرابة 170 ألف قسما لتعليم القرآن يضم 1 مليون و 200 ألف منتسب، مشيرا إلى أهمية المجهودات المبذولة من طرف القائمين على فعاليات المدرسة القرآنية الصيفية المنظمة عبر كل التراب الوطني لفائدة الشباب، وقال إن الهدف الأسمى من هذه التظاهرة هو تنشئة جيل يتمتع بالحصانة من مختلف الآفات الاجتماعية.

وأوضح أنه يتم حاليا استقبال التسجيلات على المستوى الوطني، وأن مؤطري هذا الموسم على أهبة الاستعداد لاستقبال الطلبة، مشيرا إلى أن المدرسة القرآنية الصيفية للعام الماضي 2023، كانت قد سجلت 500 ألف منتسب.

إلى ذلك، أبرز الوزير وجود أنشطة أخرى لفائدة منتسبي بعض المدارس القرآنية بالجنوب الجزائري حيث سيستفيدون من مخيمات صيفية في شواطئ البلاد، مضيفا أنه بمناسبة عيد الاستقلال الذي يصادف 5 جويلية، ستكون هناك برامج خاصة على مستوى المدارس القرآنية، إضافة إلى استقبال أبناء الجالية الوطنية المتواجدة بالخارج لتلقينهم المرجعية الوطنية وتعليمهم القرآن الكريم.

شاركنا رأيك