وزارة التجارة تنفي وجود ندرة في مادتي الزيت والسميد
بموجب مرسوم رئاسي.. تثبيت أسعار الزيت والسكر أميرة خاتو

بموجب مرسوم رئاسي.. تثبيت أسعار الزيت والسكر

تواصل الحكومة الجزائرية اتخاذ تدابير للقضاء على المضاربة بمادتي الزيت والسكر.

في هذا الصدد، صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، مرسوم رئاسي ينص على تخصيص 35 مليار دينار جزائري لتثبيت أسعار السكر الأبيض والزيت الغذائي العادي المكرر.

ووقع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بتاريخ 12 أفريل الجاري، على المرسوم الرئاسي المتعلق بهذا الإجراء، والذي جاء تحت رقم 22_156.

وكلف الرئيس، وزير التجارة وترقية الصادرات، ووزير المالية، بتنفيذ وتجسيد هذا القرار.

يذكر أن الرئيس اتخذ إجراءات مماثلة لضمان وفرة المواد الاستهلاكية، على غرار منع تصدير كلّ ما تستورده الجزائر، من منتجات استهلاكية، كالسكر والعجائن والزيت والسميد، وكلّ مشتقات القمح.

في السياق ذاته، أمر تبون بتشديد الرقابة الميدانية على المحلات التجارية، لمنع الزيادة، غير المبررة، في أسعار المواد الغذائية، مع السحب النهائي للسجلات التجارية للمتورطين.

وطالب بالتنسيق المحكم بين وزارتي التجارة والفلاحة بهدف الرقابة القصوى على المواد الفلاحية والبقوليات والعجائن.

وتعرف بعض مناطق الوطن ندرة في مادة الزيت، الأمر الذي أرجعه مسؤول بوزارة التجارة في وقت سابق إلى التخزين العائلي لهذه المواد أحدث بعض الاختلالات في السوق.

وكشف المدير العام للأنشطة التجارية وتنظيمها بوزارة التجارة وترقية الصادرات، سامي قلي، وجود إقبال “غير مبرر” على مادتي الزيت والسكر من طرف المواطنين.

وسبق وأن دعا وزير التجارة كمال رزيق، أصحاب شعب الزيت والسكر والمشروبات، إلى الرفع من نسبة الإنتاج في الجزائر.

شاركنا رأيك

  • فريفط زكريا

    السبت, أبريل 2022 22:05

    أليست أولى تسهيل الإستثمارات و بقوة في المواد الغذائية الأساسية.. الزيت و الحليب و الدقيق و السكر للإكتفاء الذاتي