الرئيسية » الأخبار » بناء صوامع المساجد يفتح الطريق للفساد!

بناء صوامع المساجد يفتح الطريق للفساد!

قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي إن بناء 4 إلى 5 صوامع في المسجد الواحد يفتح الباب أمام الفساد، مبررا ذلك بإهدارها للأموال.

كما أن بناء أكثر من 4 صوامع يشين بالمنظر العام لصور المساجد يضيف الوزير.

وقال يوسف بملهدي إن لجنة وزارية مشتركة بين قطاعات الشؤون الدينية الداخلية والسكن تعمل على وضع نص قانوني لتوحيد نمط بناء المساجد، بعدما لوحظ أنها تختلف في بنائها عن النمط المغاربي الذي تعتمده الجزائر والذي يحدد عدد الصوامع بصومعة واحدة في المسجد.

ويشكل هذا الأمر -حسب الوزير- نوعا من أنواع إهدار النفقات وشكل من أشكال الفساد، مشيرا إلى أن النفقات المخصصة لرفع عدد الصوامع يمكن أن توجه لبناء بيت الإمام أو المؤذن.

وأشار بلمهدي، اليوم الإثنين، إلى إعادة نظر مصالحه الوزارية في نمطية بناء المساجد، في إطار ترشيد النفقات.

وأدرج الوزير ذلك في إطار السياسة الجديدة التي دعا إليها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، والقاضية بترشيد النفقات.

وشدد يوسف بلمهدي، على ضرورة استعمال المواد الصديقة للبيئة، والاستفادة من الطاقة الشمسية، حتى لا تكون نفقات غير مبررة.

ودعا وزير الشؤون الدينية، الأئمة والإعلام إلى المساهمة في إنشاء منظومة تربوية مبنية على الأخلاق الحسنة.

وجاءت تصريحات وزير الشؤون الدينية يوسف بلمهدي  خلال إشرافه على ندوة علمية تحت عنوان “معالجة ظاهرة الفساد في الفقه الإسلامي والقانون الجزائري”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.