الرئيسية » رياضة » بن العمري يُواجه تطورات هامة تُجاه مستقبله مع نادي ليون

بن العمري يُواجه تطورات هامة تُجاه مستقبله مع نادي ليون

شهدت قضية جمال الدين بن العمري، المُهمّش لحد الآن في ناديه ليون، تطورات جديدة في اليومين الأخيرين، بعد تداول وسائل إعلام عدة، أخبار عن تحرك بعض الأندية، لضم اللاعب الجزائري، في فترة التحويلات الشتوية الحالية.

ودخل جمال الدين بن العمري، دائرة اهتمامات نادي لوريان الفرنسي، الراغب وبشدة ضم مدافع المنتخب الوطني الجزائري إلى صفوفه، في الميركاتو الشتوي الحالي على شكل إعارة، حسب ما كشفه موقع “فوت ميركاتو”، من مصادر وصفها بالخاصة.

ويحظى لاعب”الخضر” بمتابعة دقيقة أيضا، من مسؤولي نادي نيس الفرنسي، الراغبين في استقدامه، قبل غلق أبواب الميركاتو الحالي، حسب الموقع ذاته.

ويبقى نادي الأهلي السعودي أحد أبرز الأندية المُصرّة على خطف مدافع كتيبة “محرابي الصحراء”، حسب تصريحات فيصل زيد الناطق الرسمي للفريق، الكاشف لتطورات في ملف مفاوضات النادي السعودي مع نظيره الفرنسي، لتخلي الأخير عن خدمات بن العمري.

وأكد الناطق الرسمي لنادي الأهلي السعودي فيصل زيد، في تصريحاته لقناة السعودية الرياضية، أن إدارة نادي “لوال” أبدت تجاوبا مع عرض الإدارة السعودية، لكنه نوه إلى أنها ترفض رفضا قاطعا التخلي عن لاعبها الجزائري في الفترة الحالية.

وقال فيصل زيد إنهم سيبذلون كل ما في وسعهم لجلب “فنك الصحراء”، لأن نادي الأهلي بحاجة ماسة لمدافع صلب يملك مقومات جمال الدين بن العمري.

ويُعد موقف إدارة النادي الفرنسي بقيادة رئيسها جون ميشيل أولاس، الرافض تماما لفكرة التخلي عن المدافع الجزائري، العائق الكبير لخروج بن العمري من جحيم دكة البدلاء في فريق ليون، الذي يعيشه بسبب الخيارات الفنية لمدربه رودي غارسيا.

ورجّحت وسائل إعلام فرنسية تراجع التقني رودي غارسيا عن موقفه مع لاعبه الجزائري، بعد إصابة قلب الدفاع البلجيكي جايسون ديناير، في مباراة سهر أمس الجمعة، وخروجه في الدقيقة الـ23 من عمر المواجهة، والذي لم يُكشف إلى حد الآن حجم خطورة إصابته.

ويرى البعض أن الاحتمال السالف ذكره يبدو بعيدا عن التجسيد على أرض الواقع، بما أن غارسيا أقحم المدافع الإيفواري سينالي ديو ماند صاحب الـ19 عاما، مكان المصاب ديناير، بدل إشراك جمال الدين بن العمري.

وشارك لاعب المنتخب الوطني الجزائري بن العمري في ثلاث مباريات فقط، منذ التحاقه بفريق ليون، كانت كلها بديلا، برصيد لعب لم يتجاوز الـ49 دقيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.