الرئيسية » الأخبار » بن باحمد: الجزائر قادرة على إنتاج لقاح سبوتنيك خلال شهرين

بن باحمد: الجزائر قادرة على إنتاج لقاح سبوتنيك خلال شهرين

بن باحمد : الجزائر قادرة على إنتاج لقاح سبوتنيك خلال شهرين

كشف وزير الصناعة الصيدلانية، لطفي بن باحمد، أن الجزائر جاهزة للشروع في  إنتاج اللقاح الروسي “سبوتينك في” في مدة شهرين إذا تم توفير المادة الأولية.

وقال بن باحمد في تصريح للقناة الإذاعية الأولى إن الملف التقني للقاح سجل لدى الوكالة الوطنية للأدوية، مشيرا إلى تسجيل تقدم في ملف إنتاج لقاح “سبوتنيك في” المضاد لفيروس كورونا في الجزائر

وأوضح بن باحمد أن مختصين جزائريين سيتنقلون إلى روسيا كما سيأتي وفد روسي  للجزائر للوقوف على الإمكانيات اللازمة لإنتاج اللقاح، والعمل على ملف تصنيعه.

وأشار ذات المتحدث إلى أن ملف تصنيع “سبوتينك في” تم الشروع في دراسته منذ شهر ونصف  من خلال لقاءات عبر تقنية التواصل بالفيديو، وتبادل الأفكار بين المختصين لتحويل التكنولوجيا.

وكان الوزير الأول عبد العزيز جراد، بحث خلال لقاء جمعه بالسفير الروسي التعاون بين البلدين في مجال تصنيع لقاح “سبوتنيك في” في الجزائر.

وتم الاتفاق خلال اللقاء على الشروع في اتصالات بين المصالح المختصة في البلدين بهدف إقامة تعاون ثنائي في مجال تصنيع لقاح “سبوتنيك في” في الجزائر.

وأعلن إيغور بيلياف سفير روسيا في الجزائر في تصريحات إعلامية أن موسكو مستعدة للتعاون مع الحكومة الجزائرية لتمكينها من إنتاج اللقاح محليا.

يذكر أن أول شحنة من اللقاح الروسي “سبوتنيك في” المضاد لفيروس كورونا، وصلت يوم الجمعة الماضي بعد الظهر إلى مطار بوفاريك بالبليدة.

وانطلقت حملة التلقيح ضد الوباء يوم السبت من المؤسسة الاستشفائية العمومية “أولاد عيش” بولاية البليدة باعتبارها أول بؤرة للوباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.