الأخبار

بن بوزيد: الوضع مقلق والجزائر تشهد موجة ثانية من كورونا

أوراس في awras on Google News

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد أن الجزائر تشهد موجة ثانية لفيروس كورونا، ووصف الوضع الوبائي بالمقلق.

ولم يستبعد بن بوزيد عودة  الحجر الشامل، قائلا “إن جميع الفرضيات مطروحة بشأن الغلق الكلي بناء على تطور الوضعية الوبائية المسجلة”.

وخلال نزوله ضيفا على الإذاعة الأولى، اليوم الأحد، أشار الوزير إلى أن عدد الأسرة في المستشفيات المستقبلة “كافية والأمر لا يستدعي فتح مستشفيات ميدانية”.

وكشف وزير الصحة عن توفير أكثر من 18 ألف سرير و1500 سرير إنعاش لاستقبال المصابين بالفيروس، مضيفا “نسجل حاليا استشفاء 7800 مريض على مستوى المستشفيات، ما يعادل 42 بالمائة من قدرة الاستيعاب الكلية، يضاف إليها 61 بالمائة من أسرة الإنعاش جاهزة لاستقبال المرضى الجدد ( 39 بالمائة مشغولة حاليا)”.

وأشار بن بوزيد إلى أن مستشفيات العاصمة وتيزي وزو وسطيف تشهد ضغطا كبيرا، بينما في ولايات أخرى تم تسجيل 5 أو 6 مرضى يخضعون للعلاج على مستوى المستشفيات ذات طاقة استيعابية تتراوح بين 200 و250 سريرا، في حين أن بعض الولايات سجلت 0 حالة.

وأضاف الوزير أن التعبئة والتجند لمواجهة الموجة الثانية من كورونا متواصل من خلال توفير أسرة كافية ومخزونات مريحة من الأدوية ووسائل الحماية.

أما فيما يخض العودة إلى الدراسة التي لا تزال تثير الكثير من الجدل، فقال الوزير “إنه لا يمكن  التضحية بمستقبل التلاميذ، وقرار الإبقاء على المدارس مفتوحة يبقى قائما إلا في بعض الحالات الاستثنائية التي تستدعي غلق المدارس”.

وجدد بن بوزيد تأكيده أن المدرسة لن تكون مصدرا لانتشار الوباء بشرط احترام البروتوكول الصحي وتحلي طاقم التدريس والإدارة والأولياء والتلاميذ بالمسؤولية واحترام التدابير الوقائية.

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
84,152
وفيات
2,447
شفاء
54,405
نشطة
27,300
آخر تحديث:02/12/2020 - 22:01 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

فريدة شراد

فريدة شراد

اترك تعليقا