الرئيسية » الأخبار » بن بوزيد يثني على دعم الاتحاد الأوروبي للجزائر في مجال الصحة

بن بوزيد يثني على دعم الاتحاد الأوروبي للجزائر في مجال الصحة

بن بوزيد يثني على دعم الاتحاد الأوروبي للجزائر في مجال الصحة

كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد، أن مشروع التعاون بين الجزائر والاتحاد الأوروبي في مكافحة فيروس كورونا، دليل على الروابط والعلاقات الجيدة.

وشكر بن بوزيد، الاتحاد الأوروبي، على الدعم الذي يُقدمه في إطار تعاون أوروبي جزائري.

و عبر بن بوزيد عن رغبته في تعزيز هذا الدعم والتعاون في مجال الصحة.

وأكد وزير الصحة، أن مشروع التعاون، سيسمح بتقدم كبير في  مكافحة الآفات التي تهدد صحة البشر.

وأضاف بن بوزيد، أن إنشاء الشراكات العديدة لتحقيق الأهداف المسطرة، كان بفضل الإرادة السياسية القوية.

وقال المسؤول الأول عن القطاع، إنّ الجزائر تأثرت كثيرا من انتشار فيروس كورونا مثلما تأثرت باقي دول العالم.

وأشار بن بوزيد إلى أن كورونا تسببت في عواقب صحية واجتماعية واقتصادية، بالإضافة إلى التوقف عن الدراسة.

وأضاف أن الوباء ضاعف الخوف من ارتفاع مستوى الفقر، واختلال الأمن الغذائي.

أما عن اللقاح المضاد لفيروس كورونا، فأشار بن بوزيد، إلى رغبة الجزائر في جعله منفعة عامة، عبر مشاركتها البحث في معطيات وتحليلات اللقاح، وضمان التوزيع العادل للجميع، والإنتاج السريع، بالإضافة إلى جعل سعره في متناول الجميع.

يذكر أن تكلفة اقتناء اللقاح المضاد لكورونا، قُدرت بـ1.45 مليار دينار وُجهت من وزارة الصحة إلى معهد باستور.

كما ستشرع الجزائر في إنتاج لقاح سبوتنيك، وكشف مدير الوكالة الوطنية للأمن الصحي، البروفيسور كمال صنهاجي، أن مخابر صيدال بقسنطينة مرشحة لتصنيع اللقاح كأول مخبر فرعي لصيدال.

وسيم إنتاج لقاح سبوتنيك المضاد لفيروس كورونا بالشراكة حصريا بين الجانب الروسي والمجمع الصيدلاني العمومي صيدال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.