الرئيسية » الأخبار » بن خلاف يطالب بمعاقبة المتسببين في وفاة بوديسة

بن خلاف يطالب بمعاقبة المتسببين في وفاة بوديسة

بن خلاف لأوراس: لا مرشح للسلطة في الرئاسيات

طالب النائب ورئيس كتلة العدالة والتنمية بالمجلس الشعبي الوطني لخـضر بن خلاف بفتح تحقيق مستعجل في وفاة الطبيبة بوديسة وهي حامل في شهرها الثامن، بعد إصابتها بفيروس كورونا بمستشفى رأس الواد بولاية برج بوعريريج، مشدّدا على اتـخاذ الإجراءات الضرورية ضد من تسبب في هذه المأساة الأليمة.

وأوضح بن خلاف أن المعنية حاولت مرارا لفت انتباه إدارة المستشفى من أجل إعفاءها من العمل خلال هذه الفترة تطبيقا للمرسوم الرئاسي خلال فترة الجائحة، إلا أن إدارة المستشفى وطبيب العمل رفضا ذلك ورفضا حتى عطلتها المرضية رغم استعداد زملائها لتعويضها في عملها، ما كلفها حياتها وحياة جنينها وتيتيم ابنتها الصغيرة.

وأضاف أن هذه الوفاة قد تسببت في صدمة كبيرة لعائلتها وزملائها في العمل وأدمت قلوب الجزائريين، لأن المرحومة بوديسة دفعت حياتها وحياة جنينها، بسبب  ما أسماه بن خلاف استهتار إدارة المستشفى وطبيب العمل اللذين زجا بامرأة حامل إلى الصفوف الأمامية في معركة كورونا دون إنسانية مخالفين في ذلك كل القوانين والأعراف.

واتهمت أسرة الطبيبة المتوفاة إدارة المستشفى بحرمانها من العطلة الاستثنائية.

وغادرت الطبيبة بوديسة الحياة الجمعة الفارطة  وهي في ربيعها الـ28 وفي أحشائها جنين في الشهر الثامن جراء إصابتها بعدوى فيروس كورونا.

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.