الرئيسية » الأخبار » بن دودة تختار كادير الجابوني سفيرا للتراث الثقافي الجزائري

بن دودة تختار كادير الجابوني سفيرا للتراث الثقافي الجزائري

اختارت وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة فنان الراي عبد القادر هيباوي المعروف باسم كادير الجابوني سفيرا للتراث الثقافي الجزائري.

وكتب كادير الجابوني منشورا له في حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام جاء فيه “في إطار المحافظة على التراث الثقافي الجزائري وتحسيس المواطن على زيارة المواقع الثقافية الأثرية الجزائرية، أشكر وزارة الثقافة والفنون على الثقة وشرف لقب سفير التراث الثقافي الجزائري.. ومرحبا بكم لتكتشفوا تراث بلادنا.”

وضمّن الجابوني منشوره بفيديو مصور وبتعليق هذا الأخير، حول المناطق الأثرية في الجزائر، يتغنى فيه بتاريخ الجزائر وبمناطقها الأثرية، ويدعو فيه الجزائريين لاكتشاف تراثهم.

وأثار خبر تعيين كادير الجابوني سفيرا للتراث الجزائري جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب الشاعر ورئيس الجمعية الجزائرية للأدب الشعبي تفيق ومان منشورا له قال فيه: “الطامة الكبرى.. لا حول ولا قوة إلا بالله يا جماعة الخير هل هذا الخبر صحيح ؟ إن كان صحيحا فهذه الطامة الكبرى ليس طعنا في كادار الجابوني بل في من اختاره.”

وأضاف ومان “أقولها بصراحة أن من اختاره إنسان يريد تدمير الثقافة الوطنية وسحق موروثنا الثقافي ولن نسكت عن هذا.. كادار الجابوني فنان راي ولو عينوه أو اقترحوه كسفير للأغنية الرايوية هذا أمر معقول ومن حقه، لكن أن يكون سفيرا للتراث الثقافي الجزائري غير فهذا غير معقول لأن الجزائر ليست عاقرا ولا يمثل التراث الثقافي الجزائري، لأن هناك رجال ونساء يمثلن هذا التراث العريق والمتنوع أحسن تمثيل، لله درك يا جزائر.. وماذا فعل السفهاء بثقافتنا.”

وقال الحاج الطاهر بولنوار رئيس جمعية التجار والحرفيين، في منشور له على حسابه على فايسبوك: “التراث الثقافي الجزائري يمثله آيت منقلات وصافي بوتلة وأحلام مستغانمي والشاب خالد وآخرون، وليس كادير الجابوني يا وجوه البخص.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.