سعيد بن رحمة بطل قصة "مثيرة" وقعت أحداثها في إنجلترا
span>سعيد بن رحمة بطل قصة “مثيرة” وقعت أحداثها في إنجلترا عبد الخالق مهاجي

سعيد بن رحمة بطل قصة “مثيرة” وقعت أحداثها في إنجلترا

عاش لاعب المنتخب الوطني الجزائري سعيد بن رحمة تفاصيل قصة “مثيرة”، يوم أمس، بلعبه مباراة ودية رفقة ناديه الحالي وست هام يونايتد، أمام ناديه السابق فريق برينتفورد.

وعاد بن رحمة للعب على أرضية ميدان “برينتفورد كوميونتي ستاديوم”، بعد 07 أشهر من مغادرته صفوف ناديه السابق، ليعيش مشاعر متباينة في تلك المواجهة الودية.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

بن رحمة مُسجل هدف المباراة الوحيد

وحظي بن رحمة باستقبال مُميز من جماهير نادي برينتفورد، التي كانت حاضرة في مدرجات ملعب “برينتفورد كوميونيتي ستاديوم”، وحيّت نجمها السابق مطولا.

وما زاد من “غرابة” تفاصيل القصة، التي كان بطلها لاعب المنتخب الوطني الجزائري بن رحمة، هو أنه سجل هدف المباراة الوحيد.

ويُعد تسجيل بن رحمة للهدف بطريقة عالمية، أكثر ما ميّز المباراة الودية، بما أنه أمتع الجماهير الحاضرة في المدرجات ومنها أنصار فريق برينتفورد، وهو يدك شباك ناديهم وناديه السابق بهدف رائع، جاء بتسديدة من خارج منطقة الجزاء.

وفضلا عن تسجيل بن رحمة لهدفه الجميل، فإنه قدم مستوى مميزا في ودية برينتفورد، وكان سما قاتلا لدفاعات النادي الذي عاش بألوانه أروع أيامه في مشواره الكوري.

إشادة كبيرة بالنجم الجزائري

ولم يُفوت الموقع الرسمي لنادي وست هام، الإشادة بما فعله النجم الجزائري سعيد بن رحمة، ووصف هدفه الذي جاء من مسافة بعيدة، في تغريدة على تويتر بعبارة: “لقد كان هذا جمالا”.

وفي تغريدة أخرى تضمنت مقطع الفيديو للهدف العالمي للاعب كتيبة “أفناك الصحراء”، وُصف بن رحمة بالنجم الساطع، قبل أن يُنسب فضل فوز كتيبة وست هام بالمباراة، في تغريدة ثالثة، للاعب المنتخب الوطني الجزائري.

وأعد الموقع ذاته تقريرا مطولا عن اللقاء الودي، أخذ منه بن رحمة حصة الأسد، بالعودة لتفاصيل مغامرته مع فريقه السابق برينتفورد.

لقاء خاص مع مدربه السابق

وكان لقاء “محارب الصحراء” بمدربه السابق توماس فرانك، بنهاية المباراة الودية، اللقطة التي أخذت نصيبا كبيرا من التداول بين رواد منصات التواصل الاجتماعي، نظرا للعلاقة المميزة التي كانت وما زالت تجمع الرجلين.

وبدوره نشر الحساب الرسمي ذاته لنادي “الهامرز”، صورة لقاء بن رحمة بمدربه السابق توماس، وصورا أخرى له في ملعب برينتفورد، وغرد واصفا إياها بعبارة: “لقد كانت مباراة خاصة جدا لسعيد بن رحمة أمام ناديه السابق”.

افتكاك لاعتراف التقني مويس

وافتك المهاجم الجزائري إشادة مدربه الحالي ديفيد مويس، الذي أكد في تصريحات صحفية عقب نهاية اللقاء، أن لاعبه بن رحمة كان رائعا، كاشفا أن “فنك الصحراء”  كان ينتظر تلك اللحظة لأكثر من عام.

وكشف المدرب مويس أن مهاجمه الجزائري، تدرب كثيرا على تسجيل الأهداف بتلك الطريقة، لكن في كل مرة كان الحظ يعانده في المباريات، قبل أن يتمكن من تحقيق ذلك أمام ناديه السابق، على حد قوله.

وعاد التقني الاسكتلندي للتذكير بتسجيل سعيد بن رحمة، لهدف رائع أيضا في المباراة الودية الماضية، أمام نادي سلتيك، مؤكدا أن أمله بات كبيرا في لاعب المنتخب الجزائري.

وبالعودة لمشوار بن رحمة مع ناديه السابق برينتفورد، يتضح جليا وبلغة الأرقام أن النجم الجزائري، كان واحدا من أبرز نجوم الفريق ذاته طيلة موسمين ونصف، مند قدومه من نادي نيس الفرنسي موسم 2019/2018.

شاركنا رأيك