الرئيسية » الأخبار » بن زيان: الشراكة بين التعليم العالي والقطاع الاجتماعي والاقتصادي ضرورية

بن زيان: الشراكة بين التعليم العالي والقطاع الاجتماعي والاقتصادي ضرورية

بن زيان: لا بد من الشراكة بين التعليم العالي والقطاع الاجتماعي والاقتصادي

قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان، إنه لا بد من تعزيز الشراكات بين قطاعي التعليم العالي والقطاع الاجتماعي والاقتصادي.

وأكد الوزير، خلال اليوم الدراسي الأول الذي يجمع الجامعات الجزائرية بالمؤسسات الإسبانية، اليوم الخميس، أن النظرة الجديدة المستقبلية للقطاع تتوجه أساسا نحو الإدماج المهني وتشغيل الشباب حاملي الشهادات.

وكشف بن زيان، أنه سيتم إنشاء هيئات للتشاور ما بين الجامعات الجزائرية والهيئات الوصية والقطاع الاجتماعي والاقتصادي على المستوى الوطني أو الدولي.

وشدّد الوزير ذاته، على ضرورة توجيه الاهتمام للعمل التعاوني والتشاركي ما بين الجامعة والقطاع الاجتماعي والاقتصادي، بالإضافة إلى “تكثيف إمكانات الجامعة التأهيلية بشكل أفضل مع الاحتياجات الحقيقية للقطاع الاجتماعي والاقتصادي”.

وأضح المسؤول نفسه، أن ذلك يتم من خلال مرئية ومقروئية الشهادات الممنوحة وتحسين نسبة الإدماج المهني، مؤكدا أن الرؤية الجديدة تهدف إلى تعزيز القدرات الهيكلية والتنظيمية المتاحة للقطاع، للاستجابة لتطلعات المجتمع في مجال التكوين ذي الجودة العالية.

كشف بن زيان، أنه يجري العمل حاليا على إنجاز مشروع إنشاء وكالة وطنية لضمان الجودة والاعتماد لمواجهة تحديات الجودة والتكوين العالي، كما حدّدت الوزارة “أهدافا واضحة من أجل تعزيز إجراءات تحسين وإثراء التكوين المتخصص لفائدة الطلبة والأساتذة الباحثين”.

وتتمثل هذه الأهداف حسب الوزير، في مضاعفة عدد مشاريع الشراكة والتبادل مصحوبة باتفاقات توأمة ما بين الجامعات مبنية حول شهادة موحدة.

وفيما تعلّق بالشهادات المزدوجة والتكوينات المشتركة، فقد “أطلقت الوزارة مشاريع رائدة في مجالات الحوكمة والتعاون مع القطاع الاجتماعي والاقتصادي والشركاء الدوليين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.