span>بن زية يتخذ قرار جريئا تضحية من أجل المنتخب الجزائري عبد الخالق مهاجي

بن زية يتخذ قرار جريئا تضحية من أجل المنتخب الجزائري

اتخذ اللاعب الدولي ياسين بن زية قرار جريئا، في ناديه “كارباخ” الأذربيجاني، ضحى به من أجل المنتخب الجزائري، المقبل على مواجهتين هامتين في تصفيات نهائيات منافسة كأس العالم 2026.

وقرر ياسين بن زية الغياب عن نهائي كأس أذربيجان التي سيخوضها ناديه “كارباخ”، يوم غد الأحد، ليضحي من أجل المنتخب الجزائري.

والتحق بن زية بالجزائر مساء اليوم السبت، على غرار بعض اللاعبين، من أجل اللحاق بانطلاق تربص كتيبة “الخضر”، تحسبا للتوقف الدولي المقبل.

وبتضييعه نهائي كأس أذربيجان مع ناديه، يكون نجم نادي “كارباخ” قد رد بقوة على ثقة مدربه الوطني فلاديمير بيتكوفيتش، الذي أحيى مسيرة اللاعب الدولية، بعد أن غلقها في وجهه جمال بلماضي لسنوات.

وكان التقني البوسني قد أشاد كثيرا بنجمه ياسين بن زية، في مؤتمره الصحفي الذي نشطه صبيحة يوم الخميس الماضي، بقاعة الندوات الصحفية، في ملعب “نيلسون مانديلا” بالعاصمة.

وفي رده ما إذا كن سيعتمد على بن زية مهاجما، بعد تألقه الهجومي في دورة “فيفا” الودية، قال بيتكوفيتش إن نجم نادي “كراباخ” لاعب كتعدد المناصب.

وأشار المدرب الوطني إلى أن ياسين بن زية بمثابة “جوكر” في مخططاته، بقوله إن صاحب الـ29 عاما يجيد اللعب في جميع المراكز الهجومية الأربعة بدون أية مشكلة.

وبعث بيتكوفيتش المشوار الدولي لياسين بن زية من جديد، بعد غياب دام قرابة 06 سنوات، استغنى عنه فيها الناخب الوطني السابق جمال بلماضي، حيث كانت مباراة توغو بتاريخ 18 نوفمبر 2018 الأخيرة له وقتها.

وبعد عودته إلى صفوف المنتخب الجزائري، شارك لاعب نادي “كارباخ” أساسيا، في مواجهتي بوليفيا وجنوب إفريقيا، بدورة “فيفا” الدولية الودية، شهر مارس الماضي.

وسجل ياسين بن زية هدفا من ثلاثية الفوز على منتخب بوليفا، قبل أن يتوهج أمتم جنوب إفريقيا بتسجيله هدفين كان أحدهما بطريقة عالمية، وصناعه لهدف آخر.

شاركنا رأيك