عمالقة أوروبا تلاحق نجم المنتخب الجزائري
span>بن سبعيني يتلقى صدمة قوية قبل مواجهة النيجر عبد الخالق مهاجي

بن سبعيني يتلقى صدمة قوية قبل مواجهة النيجر

تلقى مدافع نادي بوروسيا مونشنغلادباخ رامي بن سبعيني ضربة موجعة، بتأكد غيابه عن مباراة المنتخب الوطني الجزائري المُقبلة، أمام منتخب النيجر، في تصفيات نهائيات منافسة كأس العالم 2022 بقطر.

وتخلف رامي بن سبعيني عن وفد المنتخب الوطني الجزائري الذي سافر، ظهيرة اليوم، في طائرة خاصة من مطار هواري بومدين الدولي بالعاصمة، متجها إلى مدينة نيامي عاصمة النيجر.

وتوجّه مدافع كتيبة “الخضر” إلى ألمانيا، بعد تأكد غيابه عن المواجهة المقبلة لكتيبة “محاربي الصحراء”، بسبب عدم تعافيه التام من الإصابة التي تعرض لها مؤخرا.

وجاء غياب المدافع رامي بن سبعيني عن مباراة النيجر، بقرار من الناخب الوطني جمال بلماضي، الذي لا يريد المخاطرة حتما بصحة لاعبه رغم وزنه الكبير في المنتخب الجزائري، بالإضافة إلى رغبته في إشراك العناصر الأكثر جاهزية، لتأمين النقاط الثلاث خلال سفرية نيامي.

ومن المُرجّح أن يشرك التقني الجزائري بلماضي، المدافع محمد سليم فارس، أمام كتيبة “غزلان المهر”، بعدما أشركه في المباراة الأولى أمام المنافس ذاته، في ملعب مصطفى تشاكر بمدينة البليدة، سهرة الجمعة الماضية.

وكان محمد سليم فارس عاد بدوره مُجددا لصفوف المنتخب الوطني الجزائري، بعد غياب طويل بسبب تعرضه لإصابة هو الآخر، فضلا عن معاناته من جحيم دكة الاحتياط، الموسم الماضي، في ناديه السابق لازيو روما.

وبات اللاعب فارس أمام فرصة ذهبية لتأكيد مستواه، وكسب ثقة المدرب جمال بلماضي، من أجل انتزاع مكانة أساسية في منظومة دفاع المنتخب الجزائري، التي تشهد منافسة شرسة، على غرار باقي الخطوط، سواء في وسط الميدان وفي الهجوم أيضا.

وسيُواجه المدافع فارس ورفاقه مُضيفهم منتخب النيجر، يوم الثلاثاء 12 أكتوبر الحالي، على أرضية ميدان ملعب مدينة نيامي، بداية من الساعة الخامسة عصرا بتوقيت الجزائر، ضمن مُجريات الجولة الرابعة من التصفيات ذاتها.

شاركنا رأيك