span>بن سبعيني يضاعف مشاكل بيتكوفيتش عبد الخالق مهاجي

بن سبعيني يضاعف مشاكل بيتكوفيتش

واصل اللاعب الدولي الجزائري رامي بن سبعيني معاناته مع دكة الاحتياط في ناديه الألماني بوروسيا دورتموند، ليضاعف مشاكل الناخب الوطني الجديد فلاديمير بتكوفيتش.

وغاب الظهير الأيسر الجزائري رامي بن سبعيني عن مباراة ناديه بورسيا دورتموند ومنافسه بي أس في أيندهوفن الهولندي، الملعوبة في منافسة دوري أبطال أوروبا.

وفشل نجم كتيبة “محاربي الصحراء” في انتزاع مكانة بالتشكيلة الأساسية لفريقه الألماني، التي لعبت لقاء إياب الدور الـ19 من منافسة دوري الأبطال، وغاب نهائيا عن الفوز المحقق بثلاثة أهداف نظيفة.

وبخروجه من حسابات مدربه في نادي “دورتموند” إريك ترزيتش، لأكثر من شهرين، يكون رامي بن سبعيني قد عقد مأمورية الناخب الوطني الجديد، في اختيار رباعي الدفاع الذي سيخوض به الدورة الودية.

وسيجد فلاديمير بيتكوفيتش نفسه في ورطة، في حال قرر الاعتماد على بن سبعيني، بعد أن قال في ندوته الصحفية الأولى، إنه سيعتمد في مشروعه مع المنتخب الجزائري على اللاعبين الأكثر جاهزية نفسيا وبدنيا.

وما يزيد الأمر تعقيدا على التقني البوسني، هو أن الوضعية الصعبة لا تقتصر على رامي بن سبعيني، حيث يعاني محور الدفاع الثاني عيسى ماندي من قلة المشاركات مع فريقه فياريال الإسباني.

وسيكون محمد أمين توغاي المدافع المحوري لنادي الترجي الرياضي التونسي، طوق نجاة مدرب المنتخب الجزائري الجديد، في حال قرر الاعتماد على اللاعبين الأكثر جاهزية، وهو الأمر ذاته الذي ينطبق على مدافع نادي اتحاد العاصمة زين الدين بلعيد.

ويبقى محمد أمين توغاي يعاني هو الآخر من قلة المشاركات مع كتيبة “الخضر”، ما قد يحتم على بيتكوفيتش إشراك رفقته إما بن سبعيني أو عيسى ماندي، لعدم الإخلال بتوازن محور دفاع “الخضر”.

ومن المنتظر أن يكشف بيتكوفيتش قائمته النهائية، اليوم الخميس أو يوم غد الجمعة على أكثر تقدير، حسب ما كشفته بعض التقارير الإعلامية.

شاركنا رأيك