الرئيسية » رياضة » بن سبعيني يكسر هاجس رقم مُخيب لازم فريقه قرابة 07 سنوات

بن سبعيني يكسر هاجس رقم مُخيب لازم فريقه قرابة 07 سنوات

ساهم المدافع الدولي الجزائري رامي بن سبعيني، سهرة أمس الجمعة، في كسر رقم فشل ناديه بوروسيا مونشنغلادباخ في تحقيقه طيلة قرابة 07 سنوات، عندما قاد زملاؤه للفوز في موقعة بوروسيا دورتموند، بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدفين، كان له نصيب هدف جميل منها.

وبقيادة رامي بن سبعيني فريقه لانتصار مثير على دورتموند، حقق نادي بورسيا مونشنغلادباخ فوزه الأول على الكتيبة “الصفراء”، منذ آخر انتصار شهر أبريل 2015، بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

ووقّع “محارب الصحراء” هدفا جميلا في شباك الضيوف، بتسديدة قوية برجله اليمنى عند الدقيقة الـ49 من عمر المواجهة، مُساهما في ارتقاء فريقه إلى المركز الرابع على جدول ترتيب فرق البطولة الألمانية لكرة القدم، برصيد 31 نقطة.

ويُعدّ هدف  رامي بن سبعيني الجميل في مرمى بوروسيا دورتموند، الأول له الموسم الحالي في منافسة الدوري الألماني لكرة القدم، والثالث له في كل المنافسات، بعد أن سجل هدفين في منافسة دوري أبطال أوروبا.

ونال “فنك الصحراء” إشادة واسعة على منصات التواصل الاجتماعي، ومن مختلف وسائل الإعلام المحلية والعالمية، خاصة وأنه عاد لتوه من إصابة طويلة، بسبب جائحة كورونا (كوفيد 19)، تعرض لها منتصف شهر أكتوبر من العام الماضي، عقب عودته من سفرية زيمبابوي رفقة المنتخب الوطني الجزائري.

وأشاد موقع “أفريكان فوتبول” كثيرا باللاعب الجزائري، حيث نشر تقريرا مطولا عن بن سبعيني، وعنونه بـ: “رامي بن سبعيني أحسن ظهير أيسر في إفريقيا”، واستعرض فيه مختلف المحطات التي تألق فيها اللاعب ذاته.

وسار موقع “أونز مونديال” على نهج الكثير من المواقع والجرائد التي أشادت بمدافع “الخضر”، بعد وصفه لرامي بن سبعيني بـ”الجوهرة” التي واجهت كتيبة بوروسيا دورتموند، ووصف هدفه بـ”الرائع”.

واعتبر الكثير من الناشطين على المنصات ذاتها، أن لاعب المنتخب الوطني الجزائري، أصبح متخصصا في قهر كبار القوم في منافسة “البندسليغا”، فبعد ثنائيته العام الماضي في مرمى بايرن ميونيخ، التي منحت فوزا مثيرا لفريقه “غلادباخ”، هاهو يعيد الكرّة أمام نادي دورتموند واحد من أقوى الأندية الألمانية وأعرقها في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.