الرئيسية » رياضة » بن سماعين يُوجه انتقادات لاذعة لمنظمي دورة شمال إفريقيا

بن سماعين يُوجه انتقادات لاذعة لمنظمي دورة شمال إفريقيا

بن سماعين يُوجه انتقادات لاذعة لمنظمي دورة شمال إفريقيا

وجه صابر بن سماعين مدرب المنتخب الجزائري لفئة أقل من 20 سنة، سهام انتقاداته للجنة تنظيم دورة شمال إفريقيا، المؤهلة لمنافسة كأس أمم إفريقيا المقبلة، بعد هزيمة الخضر أمام المنتخب المغربي بهدف دون رد أمسية الجمعة بتونس.

وأشار الناخب الوطني صابر بن سماعين في تصريحات للقناة الرياضية المغربية، إلى وجود مؤامرة تُحاك ضد أشباله من طرف المنظمين للدورة، بقوله إنه لم يفهم خوض “محاربي الصحراء” لمواجهتين متتاليتين، في حين أن المنتخب الليبي لم أية مباراة.

وتمنى بن سماعين أن يتم برمجة مواجهة المنتخب التونسي المضيف لمنافسات الدورة، أمام المنتخب المغربي قبل مباراة المنتخب الوطني الجزائري ومنافسه المنتخب الليبي، تفاديا لأية سيناريوهات “مشبوهة”.

وانتقد مُدرب الكتيبة الجزائرية، برمجة مواجهتهم أمام منتخب “أسود الأطلس”، على أرضية ميدان ملعب الشاذلي بن زيتون، قائلا إنه لم يفهم سبب اختيار هذا الملعب، لأنه لا يمكن خوض مباريات كرة قدم على أرضيات مماثلة، ملمحا إلى “السوء” الذي بدت عليه رقعة الميدان.

واعتبر مدرب كتيبة “محاربي الصحراء” أن المباراة جرت في أجواء مشحونة، مُضيفا أن اللاعبين مجرد أطفال صغار ولا يمكن أن يُغرس في أذهانهم أمورا بعيدة عن أخلاق الرياضة كالحقد والحيلة، لأن الأمر في نهاية المطاف لا يعدو مجرد مباراة في كرة القدم، على حد تصريحاته.

ووجد المدرب الوطني بن سماعين وأشباله أنفسهم أمام حتمية الفوز أمام المنتخب الليبي في المباراة الأخيرة، بعد الهزيمة أمام المنتخب المغربي، وانتظار ما ستسفر عنه مباراة تونس و”أسود الأطلس”، من أجل بلوغ “الخضر” محطة النصف نهائي من الدورة ذاتها.

واستهل رفاق بشير بلومي مشوارهم في دورة شمال إفريقيا للمنتخبات في فئة أقل من 20 سنة، بتعادل إيجابي بهدف لمثله أمام منتخب البلد المضيف تونس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.