الرئيسية » الأخبار » بن صالح يرد على سعداني فيما يخص ملف الصحراء الغربية

بن صالح يرد على سعداني فيما يخص ملف الصحراء الغربية

بن صالح يعلن عن موعد الانتخابات

أشاد رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح بالموقف الثابت والمبدئي لحركة عدم الانحياز ، المؤيد لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، مؤكدا أن الجزائر “تدعو إلى مواصلته في الظروف الراهنة التي وإن شهدت عودة طرفي النزاع إلى طاولة الحوار إلا أنها عرفت تعثرا باستقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية”، وهو ما يعد ردا صريحا على تصريحات الأمين العام السابق للأفلان، عمار سعداني، الذي اعتبر الصحراء الغربية مغربية.

وقال بن صالح، في كلمة له خلال افتتاح أشغال القمة الـ 18 لدول عدم الانحياز، إن الجزائر تجدد دعوتها للأمين العام للأمم المتحدة “للتعجيل ببعث الديناميكية الجديدة التي أرساها” لحل هذا النزاع.

وبشأن القضية الفلسطينية، أكد بن صالح أن هذه القضية “التي هي من صلب اهتمامات حركتنا، دخلت منعرجا حاسما قد يكون كفيلا بنسف جهود السلام المبذولة خلال السنوات الماضية”، مشيرا إلى أن “المسؤولية التاريخية والأخلاقية والقانونية تملي علينا اليوم أن نجدد التزامنا الدائم تجاه القضية الفلسطينية والتأكيد على الدعم الثابت والمستمر للشعب الفلسطيني في سعيه إلى نيل حقوقه الوطنية غير القابلة للتصرف، بما في ذلك حقه في تقرير مصيره وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة”.

وتابع قائلا أنه “على غرار موجة الإدانة والتضامن الواسعة مع القضية الفلسطينية التي شهدها العالم إثر نقل بعض الدول سفاراتها لدى المحتل إلى القدس واستمرار أعماله العدائية والإجرامية ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية،  فإن الجزائر تعبر مجددا من هذا المنبر عن دعمها الثابت للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة”.