الرئيسية » رياضة » بن طالب يتجه للعب في دوري أوروبي قد يفتح له أبواب العودة إلى “الخضر”

بن طالب يتجه للعب في دوري أوروبي قد يفتح له أبواب العودة إلى “الخضر”

بن طالب على رادار عدد كبير من الأندية الأوربية.. فما هي وجهته المقبلة؟

من المحتمل أن يكون نبيل بن طالب، أحد اللاعبين الجدد الوافدين على الدوري التركي لكرة القدم، الموسم المقبل، حسب ما ذكرته وسائل إعلام تركية عدة.

ورجحت المصادر ذاتها أن يلعب متوسط ميدان نادي شالكه الألماني نبيل بن طالب، لفريق بشكتاش القريب جدا من انتزاع لقب الدوري التركي لكرة القدم، وحتى كأس تركيا للعبة ذاتها.

وراجت أخبار احتمال بدء مفاوضات بين لاعب المنتخب الوطني الجزائري السابق وبين إدارة نادي بشكتاش، بعدما سُرّبت معلومات عن استلام الإدارة عرضا من وكيل أعمال “محارب الصحراء”.

وفي حال تمت صفقة انضمام نبيل بن طالب إلى النادي التركي، سيكون زميلا لمواطنه رشيد غزال، الذي يقضي موسمه الأول في البطولة التركية لكرة القدم، إذا تمكن الأتراك من شراء عقد لاعب “الخضر” من نادي ليستر سيتي الإنجليزي.

وأكثر ما يدفع إدارة نادي بشكتاش للتفكير جيّدا، في مباشرة المفاوضات مع بن طالب، من أجل ضمه الموسم القادم، هو النجاح المُميز لرشيد غزال مع الفريق، رغم أنه يقضي معه الموسم الأول، ولما تكرار التجربة ذاتها مع مواطنه بن طالب، حسب ما يراه كثيرون.

وما يزيد من احتمال نجاح المفاوضات بين الطرفين إذا تم مباشرتها، هو رغبة اللاعب الكبيرة في الرحيل عن نادي شالكه الألماني، بعد الأزمة الكبيرة التي حلت مع النادي “الأزرق الملكي”، وسقوط الأخير أيضا إلى دوري الدرجة الثانية الألمانية.

وإذا رغبت إدارة الفريق التركي في مباشرة مفاوضات استقدام اللاعب الجزائري، إلى صفوفها الصيف المقبل، فإن العملية لن تكون معقدة كثيرا، ولن تحتاج للمفاوضات مع نظيرتها الألمانية، بل معه مباشرة بما أن عقد “فنك الصحراء” ينتهي يوم 30 جوان المُقبل مع النادي الألماني.

وقضى متوسط ميدان كتيبة “ثعالب الصحراء” سابقا 04 مواسم بألوان قميص نادي شالكه، تخللتها فترة إعارة إلى نادي نيوكاسيل يونايتد، في تجربة لم تتجاوز 06 أشهر.

ويبقى الهدف الرئيس للنجم بن طالب بعد بعث مشواره الكروي مُجددا، هو العودة إلى صفوف المنتخب الوطني الجزائري واللعب تحت قيادة الناخب الوطني جمال بلماضي، وهو الأمر الذي يريد رؤيته الكثير ممن يؤمنون بقدرات بن طالب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.