الرئيسية » الأخبار » بن عبد الرحمان يجري محادثات مع فريق من صندوق النقد الدولي

بن عبد الرحمان يجري محادثات مع فريق من صندوق النقد الدولي

بن عبد الرحمان يجري محادثات مع فريق من صندوق النقد الدولي

أجرى الوزير الأول وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، محادثات مع فريق من صندوق النقد الدولي، بخصوص القيم الإجمالية للاقتصاد الكلي والميزانية.

وتطرق أيمن بن عبد الرحمان، رفقة فريق صندوق النقد الدولي الذي ترأسته رئيس قسم الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، جنيفياف فارديي، إلى تأثير وباء كوفيد 19 على القيم الإجمالية للاقتصاد الكلي والميزانية.

وأفاد بيان لوزارة المالية، أن هذه المحادثات تندرج ضمن إطار مهمة افتراضية يجريها فريق صندوق النقد الدولي في الجزائر ابتداءً من تاريخ 14 سبتمبر إلى 03 أكتوبر 2021، وفق ما تنص عليه المادة الرابعة من النظام الأساسي للصندوق.

وتهدف مهمة الهيئة ذاتها، إلى التبادل حول السياسة المطبقة على المستويات النقدية والميزانية والمالية، بالإضافة إلى التحديات المسجلة على مستوى الاقتصاد الكلي، وفقا للمصدر ذاته.

في هذا السياق، أكد وزير المالية، أن الاقتصاد الجزائري، سجل مقاومة كبيرة أمام الوباء بفضل الإجراءات المتخذة للحد من انتشار الفيروس التاجي، خاصة تلك المتعلقة بالمحافظة على النشاط الاقتصادي وترشيد النفقات العمومية وتأطير التجارة الخارجية.

وقال بن عبد الرحمان، إن الاقتصاد الجزائري قد عاد إلى النمو سنة 2021، بعد انخفاض النشاط خلال سنة 2020، مذكرا بالجهود المتواصلة التي تبذلها الدولة الجزائرية في إطار مسار طموح من الإصلاحات والتحديث، بما في ذلك الإصلاحات الضريبية والميزانية والبنكية، بالإضافة إلى إعادة تنشيط سوق رؤوس الأموال.

من جهته عرض فريق صندوق النقد الدولي، أهم محاور هذه المهمة الافتراضية والتي ستتمحور خاصة حول وسائل الحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي وترقية إدماج السوق غير الرسمية.

كما أكدت الجهة ذاتها، سعيها لمواصلة مرافقة الجزائر في جهود الإصلاحات في مختلف السياسات الاقتصادية، عن طريق المساعدة التقنية.

يذكر أن الجزائر، رفضت في وقت سابق بصفة رسمية، الاستدانة من صندوق النقد الدولي سعيا منها لحماية سيادتها وحرية قرارها.

في هذا الصدد، أكد  الناطق باسم رئاسة الجهورية، محند أوسعيد بلعيد، شهر أفريل الماضي، أن الجزائر لا تفكر حاليا في التوجه إلى الاستدانة الخارجية، رغم الأزمة الصحية والنفطية التي تجتاح العالم.

وقالت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية إن الجزائر باتت تصنع الاستثناء في القارة الأفريقية باستمرارها في رفض قروض صندوق النقد الدولي، على خلاف بقية الدول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.