الرئيسية » الأخبار » بن عروس تكشف لأوراس حقيقة إقصائها من التشريعيات

بن عروس تكشف لأوراس حقيقة إقصائها من التشريعيات

بن عروس تكشف حقيقة إقصائها من التشريعيات

نفت المترشحة للانتخابات التشريعية القادمة عن حزب جبهة الحكم الراشد، زهية بن عروس، الأخبار المتداولة حول إقصائها من قائمة المترشحين للتشريعيات المقررة يوم 12 جوان.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن السلطة المستقلة للانتخابات أسقطت اسم زهية بن عروس من قائمة المترشحين بسبب مخالفتها للدستور والقانون المنظم للانتخابات.

وردت بن عروس في تصريح لأوراس: “هؤلاء يريدون ضرب المترشحين في الحزب، ويريدون تكرار نفس سيناريو حادثة الفراولة”.

وأضافت: “هم لا يستهدفون فقط زهية بن عروس أو الحزب الذي أنتمي إليه، وإنما يستهدفون الجزائر ويريدون زعزعة الاستقرار وإثارة الفوضى في البلاد”.

وأوضحت الإعلامية والبرلمانية السابقة: “أنا كنت معينة في الثلث الرئاسي ولست منتخبة، وترشحي غير مخالف للقانون، وما يتم تداوله مجرد شائعات من أطراف لا تحب الخير للبلد”.

وتابعت بن عروس: “توليت مهمة نائبة في المجلس الشعبي الوطني سابقا لمدة تقارب 15 يوما فقط، ولم أكمل عهدة في البرلمان، فعهدتي سقطت بمجرد أن تسلمت حقيبة كاتبة الدولة لدى وزير الاتصال”.

واستطردت المترشحة عن جبهة الحكم الراشد: “أتمنى من الشعب أن يمنحني ثقته، فأنا أسعى لتقديم خدمة للبلد وهذا هو الهدف من ترشحي للتشريعيات، وقد لمست أملا كبيرا لدى الحاضرين بالتجمعات الشعبية خلال الحملة الانتخابية”.

من جهته قال رئيس حزب جبهة الحكم الراشد، عيسى بلهادي، في تصريح لأوراس، إن الأخبار المتداولة لا أساس لها من الصحة، “والسلطة المستقلة للانتخابات حتى اللحظة (18:00) لم توجه لنا أي وثيقة رسمية بشأن قضية المترشحة بالحزب زهية بن عروس”.

يذكر أن الحملة الانتخابية الخاصة بالانتخابات التشريعية تنتهي، غدا الثلاثاء، عند منتصف الليل، لتدخل البلاد حالة “الصمت الانتخابي”.

عدد التعليقات: (3)

  1. نورالدين الجزائري

    هههههه الضحك والله انت نكرة
    يا شاتمة الأساتذة
    كفاكم نهبا لاموال الشعب

  2. نورالدين الجزائري

    كنا نظن ان الحزب قدم للجزايريين الفريز و اتضح كذلك انه قدم البصل
    نا هذا الاستهزاء بمشاعر الشعب الحكم الراشد ينبغي للذين استمتعوا بخيرات البلد ان ينسحبوا خصوصا اذا كانوا ممن شتم رجال التعليم ذات قرن من الزمان

  3. نورالدين الجزائري

    نتمنى من كل اعماقنا ان قبة البرلمان يسكنها شباب جامعيين
    ولنا كل الثقة في لجنة تلقي الترشيحات و كذلك الأجهزة الأمنية
    كل من استوزر او أصح نائبا في عهد المخلوع بوتفليقة الا يثقدم من نفسه
    احتراما للجزائر الجديدة و الحراك المبارك الأصيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.