الرئيسية » الأخبار » بن قرينة: الجزائر الجديدة لن تبنى بنفس الآليات القديمة

بن قرينة: الجزائر الجديدة لن تبنى بنفس الآليات القديمة

محامون أودعوا شكوى ضد بن قرينة..والسبب "تصريح عنصري"

أبدى رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، اليوم الخميس، انزعاجه من “تغيير وجهة بعض القوائم الحرة” وبعض الممارسات في جمع التوقيعات تحسبا للمشاركة في الانتخابات التشريعية المقررة في 12 جوان المقبل.

ونشر بن قرينة تدوينة عبر صفحته بموقع فيسبوك بعنوان “سياسة استنساخ الفشل والنفخ في الأموات “.

وقال: “تعلمنا من قواعد اللعب بكرة القدم أنه كلما سئم المتفرجون من لاعب اُستبدل بآخر من الاحتياط، وهكذا قواعد اللعبة السياسية إلا في الجزائر الجديدة سوف لن يستبدل الأصليون الذين سئم منهم المواطن( مع تسليمي أن هناك من له تمثيل)”.

وأضاف: “سوف تكشف نتائج التوقيعات للرأي العام عن دخول ساحة المنافسة كامل الاحتياطيين بشكل مستفز للناخب الجزائري أحيانا”.

وتابع: “لقد تم تغيير وجهة بعض القوائم الحرة للنفخ في الأموات واستنساخ الفشل”.

وأكد رئيس حركة البناء أن نتائج هذه الممارسات هو “تيئيس الناخب” والاستمرار فيها “لن يصنع أملا للشباب الحر الذي عانى التهميش وعجزت حكومات العصابة المتعاقبة وتركته يستقيل من كل مشاريع السلطة”.

وتساءل المترشح السابق للرئاسيات: “إلى متى وأنتم تضيعون في الوقت ويفرض البعض منطق الأبوية والوصاية، والشعب في الأصل أنه سيدٌ، وهو من يصنع مصيره”.

وختم بن قرينة تدوينته بالقول: “إن الجزائر الجديدة لن تبنى بنفس الآليات القديمة ويخطئ من يظن أن جزائر ما قبل 22 فبراير هي نفسها جزائر ما بعد 22 فبراير”.

يذكر أن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، وقع اليوم أمرا يعدل ويتمم القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، يقضي بتمديد آجال إيداع ملفات الترشيح لتشريعيات 12 جوان بخمسة أيام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.