الرئيسية » الأخبار » بن قرينة: لن نشارك في الحكومة إلا بهذه الشروط

بن قرينة: لن نشارك في الحكومة إلا بهذه الشروط

بن قرينة: استخلصوا العبر لبناء جزائر جديدة

نفى رئيس حركة البناء عبد القادر بن قرينة، مشاركته في تشاور مع أي جهة للبحث عن أولويات عمل الحكومة أو تشكيلتها أو مناقشة وزارات متوقع إسنادها لحركة البناء الوطني، معتبرا أن المشاركة المتوقعة للحركة في الحكومة من عدمه يتخذه مجلس الشورى الوطني بعد العرض إذا وجد.

وحدَّد عبد القادر بن قرينة في منشور له في حسابه على الفيسبوك شروط المشاركة في الحكومة، إذ يشدد رئيس الحركة على ضرورة وضوح رؤية الحكومة في حل المشاكل بعيدا عن سياسة تقاسم المنافع، فضلا عن استجابتها لتطلعات شباب 22 فبراير في بناء جزائر جديدة بما يشكل قطيعة مع ممارسات الماضي.

وشدد المتحدث ذاته، على ضرورة تبني الحكومة لمشروع اقتصادي واجتماعي طموح وتشاركي يحقق رفاهية المجتمع، ويعطي الأمل للشباب البطالين بتوفير حياة كريمة، ودفاعها عن السيادة الوطنية من أي اختراق والمحافظة على استقلال القرار الوطني، فضلا عن تكريسها لقيم المجتمع الجزائري ومشروعه الوطني المستلهم من بيان نوفمبر وتعميم استعمال اللغة العربية.

منصة عين البنيان تحقق الإجماع

وأوضح بن قرينة، دعم الحركة لحوار شامل وشفاف وغير إقصائي وسيد يستجيب لما تبقى من مطالب حراك الملايين، معتبرا أن منصة عين بنيان هي أكبر منصة حراكية في شمولها وتنوعها من أحزاب ونقابات وجمعيات وشخصيات قاربت 800 شخصية وطنية، مضيفا أنها لازالت قادرة بعد التئامها أن تحقق الأرضيّة التي يمكن أن يلتقي حولها الجميع.

كما أبدى دعمه وتجنده في سياسة الدفاع والأمن والمحافظة على الاستقلال والدفاع عن السيادة وكذلك في مبادئ العلاقات الخارجية، والتي تحقق حتما المصلحة العليا للوطن.