الرئيسية » الأخبار » بن قرينة: نجدد تمسكنا الثابت ببناء اتحاد المغرب العربي

بن قرينة: نجدد تمسكنا الثابت ببناء اتحاد المغرب العربي

دعا رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، اليوم الأربعاء، إلى التمعن في مسيرة الاتحاد المغاربي وتقييمها بما يستوجب مراجعة شاملة وموضوعية لمستوى العلاقات القائمة في ظل التغيرات الإقليمية والدولية.

وقال بن قرينة في تدوينة عبر حسابه بموقع فيسبوك: “نحيي اليوم 17 فبراير2021، الذكرى 32 لتأسيس الاتحاد المغاربي، إنّها سانحة نستذكر فيها ما يجمع شعوبنا المغاربية من وشائج الأخوة والتضامن التاريخية، المتأصلة بين أشقاء دول الاتحاد”.

وأضاف: “كما هي محطة تستدعي التمعن في مسيرة الاتحاد وتقييمها بما يستوجب مراجعة شاملة وموضوعية لمستوى العلاقات القائمة في ظل التغيرات الإقليمية والدولية وتأثيراتها على المنطقة ومستقبل التكتل”.

وأشار بن قرينة إلى ضرورة الوقوف على معوقات العمل المغاربي المشترك التي تحول دون قيامه وتجسيده على أرض الواقع بالنظر إلى طموحات وتطلعات شعوبه.

وجددت حركة البناء الوطني تمسكها الثابت ببناء اتحاد المغرب العربي “باعتباره خيارا استراتيجيا ومطلبا شعبيا”.

ودعت إلى الوحدة والعمل والتعاون ليصبح الاتحاد المغاربي تكتلا حاضرا وفاعلا في الساحتين الإقليمية والدولية في إطار احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

وشددت على “احترام مبدأ تساوي جميع الشعوب في حقوقها غير القابلة للتصرف وحسن الجوار، بما يمكن دولنا من الذود عن مصالحها المشتركة ومواجهة التحديات المتنامية، والاستجابة لطموحات شعوبها.”

يذكر أن اتحاد المغرب العربي تأسس في 17 فبراير 1989، وكان يضم المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.