span>بن قرينة: هدفنا بناء حزام وطني يشكل قاعدة حكمٍ سياسية بلال شبيلي

بن قرينة: هدفنا بناء حزام وطني يشكل قاعدة حكمٍ سياسية

أكد رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، اليوم السبت، أن هدف حزبه يتمثل في بناء حزام وطني يشكل قاعدة حكمٍ سياسية للمستقبل تتقاسم تحمل الأعباء.

وقال بن قرينة خلال تجمع شعبي بولاية وهران، إن حركة البناء تبحث عن كيفيات إنجاح قرارها المتعلق بالرئاسيات المقبلة وفي الأعمال التي تكون بعد هذا الموقف.

وأوضح بن قرينة، أن “الجمعة الماضية رشحّت الحركة، الرئيس تبون لانتخابات 7 سبتمبر وهي قناعة منا بضرورة استكمال الجزائر الجديدة ومن أجل مواجهة التحديات والمخاطر”.

مضيفًا أن “حركة البناء الوطني لم تتفق مع أي مكون من المكونات على إعلان موحد لترشيح الرئيس عبد المجبد تبون ونحن أصحاب عهود ولا ننقضها”.

وأردف: “لم يعد مسموح لنا أن نضيع الفرص خاصة في عالم لا يرحم الضعفاء ولا يقف فيه سيدا إلا من شد حزامه وضمن أمنه وضمن قوته”، مؤكدا أن “بلادنا انخرطت في مشروع وطني تجديدي لبناء الجزائر جديدة بعد الحراك وهو مشروع حقيقي وليست شعارات مرفوعة”.

وشدد عبد القادر بن قرينة على أن الهدف الأساسي للحركة هو “تحمل الأعباء الوطنية الذين قدمناه عندنا على المنافسة الحزبية وتقاسم المواقع والمناصب” حسب قوله.

وجدد بن قرينة التأكيد على ضرورة بناء حزام وطني تجتمع فيه كل القوى الوطنية دون إقصاء لمواجهة التحديات وأن حركة البناء لا تقبل بتقسيم للساحة السياسية الجزائرية.

 

 

شاركنا رأيك