الرئيسية » الأخبار » بن قرينة يؤيّد جرّ فرنسا إلى المحاكم الدولية بتهمة الإبادة الجماعية

بن قرينة يؤيّد جرّ فرنسا إلى المحاكم الدولية بتهمة الإبادة الجماعية

بن قرينة يحذر من تعرض الجزائر لمؤامرات بمساعدة داخلية

أعلنت حركة البناء الوطني تأييدها متابعة فرنسا لدى محكمة الجنايات الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب والإبادة الجماعية.

كما دعت الحركة إلى ترسيم جرائم فرنسا الاستعمارية في المحافل الدولية وذاكرة الشعوب.

وطالبت الحركة بمناسبة إحياء ذكرى مجازر 8 ماي 1945 “أن ينال ضحايا مظاهرات 8 ماي 1945، التي شكلت منعرجا حاسما ونقطة مفصلية لاندلاع الثورة الجزائرية المباركة، الاعتراف الرسمي من الدولة الجزائرية بتصنيفهم شهداء الثورة، بما يمنحهم الاستحقاق والتقدير الذي يستحقونه ويضمن أيضا الحقوق لأهاليهم وذوي الحقوق”.

وأضافت الحركة “لقد سبق الإعلان من طرف وزير المجاهدين، منذ سنتين مضت، عن مشروع قيد الإعداد والدراسة لهذا الغرض ولكنه إلى يومنا لم يرى النور، ولذلك نلتمس في حركة البناء الوطني، من رئيس الجمهورية التدخل لإنصاف ضحايا 08 ماي 1945 لأكبر مجزرة للمستعمر الفرنسي في تاريخ الجزائر الثائرة، بإسداء التعليمات لإصدار المراسيم التنظيمية الخاصة بتصنيفهم كشهداء معترف بهم بصفة رسمية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.