الرئيسية » الأخبار » بن قرينة يتحدث عن التعديل الوزاري والتشريعيات والجزائر الجديدة

بن قرينة يتحدث عن التعديل الوزاري والتشريعيات والجزائر الجديدة

طالب رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، اليوم الأحد، بتعديل حكومي “يعيد الأمل في قطاعات وزارية مشلولة، ويسعى لاتخاذ تدابير عاجلة تصب في مسعى تخفيف الآثار الاقتصادية والاجتماعية”.

وقال بن قرينة، في تدوينة له على صفحته الرسمية بالفايسبوك، بمناسبة الذكرى الثانية للحراك الشعبي، إن هذا الأخير “مكن الجزائري من حقه في التظاهر وحريته في التعبير السياسي التي حرم منهما بسب مخاوف الأزمات الأمنية طيلة العقدين الماضيين”.

وأضاف المتحدث أن الحراك الشعبي أحبط مشروع العهدة الخامسة، وكذا مشروع تأجيل الانتخابات والتمديد للرئيس المعزول، وكل محاولات الإلتفاف حول مطالبه.

وبخصوص الانتخابات التشريعية المسبقة، دعا المرشح السابق للرئاسيات إلى “تشكيل تحالف وطني تحت اسم تحالف الحل الدستوري، يجتمع فيه كل أبناء الحراك وأبناء الجزائر ييشكلون أغلبية برلمانية تكون قاطرة يقع على عاتقها تجسيد مطالب الحراك، بالتنسيق مع بقية مؤسسات الدولة السيادية”، على حد تعبيره.

وأضاف بن قرينة أن الجزائر تمكنت بفضل الحراك الشعبي من إجراء انتخابات رئاسية استرجعت الجمهورية، وأفرزت رئيسا يباشر اليوم الخطوات الأولى في مسار الإصلاحات.

وأوضح رئيس حركة البناء الوطني، أن “مشروع الجزائر الجديدة يحتاج إلى كثير من الجهود لمواجهة التحديات التي ستعترضه

والتي منها بقايا الفساد، وعدم الاستقرار في محيطنا الاقليمي والدولي، وكذا التهديد المستمر على حدودنا المباشرة التي يحرسها بواسل قوات جيشنا الوطني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.