الرئيسية » الأخبار » بن قرينة يرفض الندوة الوطنية ويكتفي بهيئة الحوار

بن قرينة يرفض الندوة الوطنية ويكتفي بهيئة الحوار

حركة البناء: الجزائر لا تبيع الحرية في سوق الصفقات المشبوهة

رفض عبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني إجراء ندوة وطنية للحوار، والإكتفاء بنقل ما جاء في مقترحات الأحزاب والأرضيات التي تم تنشرها.

وفي الندوة الصحفية التي عقدها، اليوم الأحد، في مقر حزبه وصف بن قرينة الندوة الوطنية بالكرنفال.

وطالب ذات المتحدث بعد لقائه بمنسق هيئة الحوار والوساطة كريم يونس بإنشاء سلطة وطنية مستقل تشرف على العملية الانتخابية بداية من مراجعة القوائم إلى غاية إعلان النتائج.

وسلم بن قرينة لكريم يونس، ملف القانون العضوي للانتخابات، مقترحا تعديل 41 مادة منه، و31 مادة جديدة، تقليص مراكز الاقتراع.

وطالب ذات المتحدث بتحويل المقترحات التي تتوصل لها لجنة الحوار إلى قوانين يصادق عليها البرلمان دون أن يحدث فيها أي تغيير.

و جدد بن قرينة المطابة برحيل الحكومة الحالية التي أعتبرها من رموز النظام السابق.

و ذهب بن قرينة إلى أبعد من ذلك، حيث طالب بضرورة منع من وصفهم برموز النظام والمشاركين في الفساد من الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة.

وشدد على ضرورة المحافظة على مناصب الشغل لعمال المؤسسات المدان أصحابها بالفساد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.