الرئيسية » الأخبار » بن قرينة يشكك في أهداف قرار تمديد آجال إيداع ملفات الترشح

بن قرينة يشكك في أهداف قرار تمديد آجال إيداع ملفات الترشح

بن قرينة يشكك في أهداف قرار تمديد آجال إيداع ملفات الترشح

قال رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، اليوم الجمعة، إن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات لم تستشر حزبه في قرار تمديد آجال إيداع ملفات الترشح للانتخابات التشريعية.

وأعلن بن قرينة، في كلمة له خلال الملتقى الجهوي للهيئات الانتخابية لولايات الشرق، أن حركة البناء الوطني أنهت جمع التوقيعات وإيداعها على مستوى 57 ولاية.

ونفى المتحدث أن تكون حركته قد دعت لتمديد آجال إيداع ملفات الترشح، مشككا في أهداف تمديد الآجال دون استشارة الجهات المعنية بذلك.

ويتوقع بن قرينة أن “تكون هناك نية مبيته للرفع من توقيعات جهات أخرى لتتصدر جمع التوقيعات”.

ويرى عبد القادر بن قرينة أن حركة البناء لوطني تصدرت قائمة التوقيعات التي جمعتها الأحزاب السياسية بما يقارب 65 ألف توقيع عبر 58 ولاية.

وقال في هذا الصدد إن تشكيلته السياسية جمعت ما يرشح 3 أو 4 أحزاب أخرى، على حد تعبيره.

للتذكير، أمر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أمس الخميس، بتمديد آجال إيداع الترشيحات للانتخابات التشريعية بخمسة أيام.

وأفاد بيان لرئاسة الجمهورية بأن التمديد جاء بطلب من السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، كما تم بعد استشارة المجلس الدستوري وأخذ رأي مجلس الوزراء.

وسيصبح آخر أجل لإيداع الترشيحات يوم 27 أفريل القادم، بعد أن كانت مقررة في 22 من نفس الشهر.

ولم تتمكن الكثير من الأحزاب السياسية من جمع التوقيعات المطلوبة لحد الآن، على حزب التحالف الجمهوري والعدل والبيان وطلائع الحريات والنهضة والجبهة الوطنية الجزائرية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.