بن ناصر قد يُسّرع ضمان المنتخب الجزائري لجوهرة جديدة
span>بن ناصر قد يُسّرع ضمان المنتخب الجزائري لجوهرة جديدة عبد الخالق مهاجي

بن ناصر قد يُسّرع ضمان المنتخب الجزائري لجوهرة جديدة

يتجه اللاعب الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر وبشكل كبير، للبقاء مع ناديه ميلان الإيطالي خلال الموسم الكروي المقبل، حسب ما تُرجّحه غالبية التقارير الإعلامية الإيطالية الصادرة مؤخرا.

وزادت ترجيحات بقاء إسماعيل بن ناصر مع الفريق “اللومباردي”، بعد إعلان إدارة الأخير تمديد عقد مديرها الرياضي باولو مالديني لموسمين إضافيين، علما أنه كان وراء جلب “محارب الصحراء” إلى نادي ميلان صيف 2019.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وأشارت تقارير إعلامية عدة، إلى أن إدارة نادي ميلان بقيادة مالديني، تسابق الزمن بدخولها في مفاوضات مع اللاعب الجزائري ووكيل أعماله، من أجل تمديد عقده، ويبدو أن المفاوضات وصلت لمراحلها الأخيرة قبل إعلان التجديد.

وببقاء بن ناصر في ميلان لموسم إضافي على الأقل، سيلعب الموسم المقبل بجوار وافد جديد مرتقب لنادي “الروسونيرس”، وصاحب أصول جزائرية هو الآخر، ترجح آخر التقارير المحلية الجزائرية، قرب التحاقه بالمنتخب الوطني الجزائري.

وسيلعب “الجوهرة” الجزائرية بن ناصر، بجوار متوسط الميدان ياسين عدلي، الذي سيغادر رسميا نادي بوردو الفرنسي الساقط للدرجة الثانية الفرنسية، بعد أن لعب له معارا الموسم الماضي، من نادي ميلان الموسم الماضي.

ووجه عدلي رسالة شكر لجماهير نادي بوردو الفرنسي، ولجميع المسؤولين الفريق، من خلال منشور على حسابه الشخصي في أنستغرام، بعدما أكد رحيله إلى الكتيبة “اللومباردية” الصيف الحالي، ومجاورة الجزائري بن ناصر.

وقد يلعب بن ناصر دورا هاما في إقناع عدلي باللعب للمنتخب الوطني الجزائري، خاصة وأنه سيتخلص من ضغوط مسؤولي كرة القدم الفرنسية، الذين يبذلون جهدهم في غالبية الأحيان لحرمان “الخضر” من مواهب أصولها جزائرية ولدت بفرنسا.

وسيكون على إسماعيل بن ناصر اللعب على وتر التقارير الإعلامية، التي رجحت قرب انضمام عدلي من كتيبة “محاربي الصحراء”، استنادا لتصريحات الناخب الوطني جمال بلماضي، في نهاية تربص شهر جوان الماضي.

وأكد بلماضي مؤخرا، أن صفوف المنتخب الجزائري ستشهد انضمام لاعبين جدد، خلال تربص شهر سبتمبر المقبل، سيتقمصون ألوان “الخضر” لأول مرة، لتكشف بعدها عديد التقارير الإعلامية أن نجم خط الوسط الصاعد عدلي سيكون أحد تلك الأسماء.

وفي حال استقر عدلي نهائيا على تمثيل الجزائر، سيشكل إضافة قوية لخط وسط منتخب “أفناك الصحراء”، خاصة لو تمكن من ضمان مكانة أساسية بجانب بن ناصر، رغم أن مهمته لن تكون سهلة بوجود النجم الإيطالي الصاعد تونالي.

وسيكون تربص المنتخب الوطني الجزائري، شهر سبتمبر المقبل، كفيلا بكشف مدى نسبة تحقق كل تلك الترجيحات والتسريبات، القائلة بأن ياسين عدلي هو أحد اللاعبين الجدد لبلماضي في المعسكر المقبل.

شاركنا رأيك