الرئيسية » رياضة » بن ناصر يخالف التوقعات ويزف أخبارا سارة لمحبيه من إيطاليا

بن ناصر يخالف التوقعات ويزف أخبارا سارة لمحبيه من إيطاليا

بن ناصر يخالف التوقعات ويزف أخبارا سارة لمحبيه من إيطاليا

ظهر إسماعيل بن ناصر، يوم أمس الخميس، في مركز تدريبات نادي ميلان، ليزف بذلك أخبارا سارة لمحبيه، وللقائمين على النادي “اللومباري” الذين انتظروا عودته طويلا، إثر غياب بسبب إصابة عضلية.

واستأنف “محارب الصحراء” تدريباته الجماعية رفقة زملائه، بمركز تدريبات نادي ميلان، وهو ما بدا واضحا من خلال تغريدة نشرها على حسابه الشخصي في تويتر.

ونشر بن ناصر صورتين في الحساب ذاته، الأولى كانت لوصوله إلى مركز تدريبات النادي “اللومباري”، والثانية ظهر فيها يرتدي قميص ناديه ميلان وهو يخوض أولى تدريباته الجماعية مع رفاقه.

وأرفق لاعب المنتخب الوطني الجزائري الصورتين بتغريدة كتب فيها: “العودة بنفس الشغف والتصميم في اليوم الأول من موسم 2022/2021.. تحيا ميلان”.

وخالف إسماعيل بن ناصر توقعات موقع “بلانيت ميلان” القائل الأسبوع الماضي، إن “فنك الصحراء” لن يُباشر تدريباته الجماعية، وسيطول غيابه لعدم تعافيه التام، من العملية الجراحية التي أجراها بسبب إصابة عضلية.

وفي سياق سوق انتقالات اللاعبين الصيفية، ذكرت تقارير إعلامية إيطالية، أن لاعب كتيبة “الخضر” بن ناصر دخل مؤخرا دائرة اهتمامات نادي يوفنتوس الإيطالي.

وكشف موقع “لاغازيتا ديلو سبورت” تأهب فريق “السيدة العجوز” لتقديم عرض لنادي ميلان، من أجل ضم صاحب الـ23 عاما إلى صفوف “اليوفي” الصيف الحالي.

وقال المصدر ذاته، إن نادي يوفنتوس يريد الاستثمار في موجة الانتقادات اللاذعة، التي طالت “جوهرة الخضر” الأسبوع الماضي، والتي رجحت كفة زميله الإيطالي ساندو تونالي على حساب متوسط الميدان الجزائري.

ومن المتوقع أن يخوض بن ناصر منافسة شرسة مع تونالي الموسم القادم، على مكانة أساسية، بما أن الأخير انتقل نهائيا إلى صفوف ميلان قادما من نادي بريتشيا، وأنهى بذلك فترة إعارته إلى فريق “الروسونيري”.

وسيُحاول بن ناصر ورفاقه في كتيبة ميلان، تدارك ضياع اللقب منهم الموسم الماضي، لفائدة الغريم التقليدي إنتر، فضلا عن عودتهم للمشاركة في دوري أبطال أوروبا موسم 2022/2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.