بعد خيبة الكان.. بن ناصر يعود سريعا لأجواء الدوري الإيطالي
span>بن ناصر يخوض خلافا مع إدارة نادي ميلان قد يُعجّل برحيله عبد الخالق مهاجي

بن ناصر يخوض خلافا مع إدارة نادي ميلان قد يُعجّل برحيله

كشفت مصدر إعلامي إيطالي وجود خلاف بين لاعب المنتخب الوطني الجزائري إسماعيل بن ناصر، وإدارة ناديه ميلان، قد يدفع “محارب الصحراء” إلى الرحيل عن الفريق “اللومباري”، في حال لم يصل الطرفان إلى اتفاق في نهاية المطاف.

ويدور الخلاف الحاصل بن إسماعيل بن ناصر وإدارة فريه الإيطالي، حول القيمة المالية المقترحة من قبل الأخيرة، على متوسط ميدان كتيبة “الخضر”، في عرض تجديد عقده مع نادي “الروسونيري”، حسب ما كشفه تقرير لصحيفة “لاغازيتا ديلو سبورت” الإيطالية.

ويرغب اللاعب الجزائري بن ناصر في لحصول على قيمة 06 ملايين يورو سنويا، من أجل تمديد عقده مع كتيبة المدرب الإيطالي ستيفانو بيولي، وفقا للصحيفة الإيطالية، المشيرة إلى أن “فنك الصحراء” ركيزة أساسية لفريقه.

ووجدت إدارة نادي ميلا صعوبة كبيرة إلى حد الآن، في إقناع إسماعيل بن ناصر ووكلائه، بتمديد عقده إلى غاية صيف 2026، معتبرة أن القيمة التي يطالب بها لاعب خط الوسط الجزائري مبالغا فيها نوعا ما.

وأشارت صحيفة “لاغازيتا ديلو سبورت”، إلى أن الإدارة “اللومباردية”، تسعى لرفع قيمة مقترح تمديد عقد بن ناصر إلى 04 ملايين يورو كحد أقصى، بعدما كانت القيمة المقدمة في العرض الأول مؤخرا 2.8 مليون يورو سنويا.

وتنوي إدارة النادي الإيطالي على تقديم عرض جديد لـ”جوهرة الخضر”، بداية من السنة المقبلة، بعد نهائيات مشاركته المرتقبة مع المنتخب الوطني الجزائري في نهائيات منافسة كأس أمم إفريقيا 2021 المقرر إقامة فعالياتها بالكاميرون الشتاء القادم.

ومن المرجح أن يفتح باب الرحيل أمام متوسط الميدان الجزائري، في حال لم يتوصل لاتفاق مع إدارة الفريق وبقي مصرا على رفع قيمة راتبه السنوي إلى 06 ملايين يورو، ورفضه قيمة 04 ملايين يورو، المقرر أن تقدمها الإدارة له مطلع السنة المقلبة.

وفي حال لم يتوصل الطرفان إلى اتفاق وقرر بن ناصر الرحيل عن ناديه الحالي ميلان، سيكون أي فريق يرغب في انتدابه مرغما وقتها على دفع قيمة شرطه الجزائي والمقدر بـ50 ملين يورو.

شاركنا رأيك