الرئيسية » رياضة » بن ناصر يروي ما حدث له في فترة غيابه الطويلة بسبب الإصابة

بن ناصر يروي ما حدث له في فترة غيابه الطويلة بسبب الإصابة

كشف اللاعب الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر، في حورا خص به موقع “ميلان” الرسمي، أن فترة إصابته التي تسببت في ابتعاده عن المباريات، كانت صعبة جدا.

وقال إسماعيل بن ناصر، إن رغبته في المشاركة رفقة زملائه في المباريات كانت جامحة، لكنه لم يكن يستطيع فعل ذلك بسبب عدم تعافيه التام من الإصابة، لذالك كان عليه التعامل بواقعية مع مشاعره الجياشة تجاه الأمر، على حد قوله.

وأضاف لاعب المنتخب الوطني الجزائري، أنه يجب التعامل بشكل جيّد مع هذا النوع من الإصابات، ولا يجب على أي لاعب أن يستسلم لرغباته في اللعب، لينتهي به المطاف ضحية للتهوّر.

وأوضح بن ناصر، أنه عمل بجدّ في فترة غيابه الطويلة عن الميادين، وكافح من أجل العودة لحالته المثالية، من أجل اللعب رفقة ناديه مرة أخرى، وبأسرع وقت ممكن، قائلا إن الشعور بألم الغياب لم يُحس به منذ فترة طويلة.

ولعبت زوجة النجم الجزائري دورا هاما، في فترة غياب زوجها اسماعيل عن مباريات ناديه ميلان، إذ كان لها الفضل الكبير في تخطيه المرحلة الصعبة والعودة إلى الواجهة مُجددا، حسب تصريحات بن ناصر.

وعبر إسماعيل بن ناصر، عن فرحته الكبيرة بعودته للعب المواجهات رفقة نادي “الروسونيري” مرة أخرى، وأكد أن هدفه في المرحلة المقبلة، هو العمل على أن يكون لاعباً مهماً في كتيبة المدرب ستيفانو بيولي.

ويُعد التركيز والقيام بالمزيد من الأمور على أرضية الميدان وخارجها بكل احترافية، من أجل التنافس على اللقب الموسم الحالي إلى غاية الأنفاس الأخيرة من الدوري، الهدف الرئيس لكافة لاعبي نادي ميلان، حسب تصريحات بن ناصر.

واعترف “الفوسفور” بن ناصر بصعوبة الدوري الإيطالي لكرة القدم، لأن غالبية المباريات تكون صعبة، حتى وإن كانت أمام فرق ذيل الترتيب العام، مُنوها إلى أن تركيزهم يكون عاليا في جميع المواجهات دون استثناء.

وأشاد جوهرة المنتخب الوطني الجزائري، بزميله متوسط الميدان الإيفواري فرانك كيسيي، واعتبره قطعة أساسية في خط وسط الفريق “اللومباردي”، مشيرا إلى أنه لاعب لا يتعب أبدا لأنه يملك طاقة “لا تُصدّق”.

ويُقدّر الجميع في نادي ميلان الإيطالي قدرات فرانك كيسيي الكبيرة، لذلك على لاعبي ميلان أن يستفيدوا من خدماته على أحسن وجه ممكن، حسب رأي متوسط الميدان الجزائري.

ووصف “محارب الصحراء” ناديه الإيطالي بالعائلة الواحدة، كاشفا أنهم يعملون على مساعدة أي وافد جديد على الاندماج بسرعة في المجموعة من أجل الاستقرار.

وعاد الأسبوع الماضي صاحب الـ23 عاما للمشاركة مُجددا رفقة زملائه، عندما دخل بديلا لزميله تونالي في الشوط الثاني من مباراة بولونيا، الفائز بها بن ناصر ورفاقه بثنائية لواحد.

ويستقبل “فنك الصحراء” وزملاؤه أمسية غد الأحد، ضيفهم نادي كروتوني، ضمن مجريات الجولة الـ21 من الدوري الإيطالي لكرة القدم، أين سيُلاقي بن ناصر صديقه آدم وناس الوافد الجديد لكتيبة الفريق الضيف، وزميله في المنتخب الوطني الجزائري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.