span>بهلول يتخذ قرارا مهما قد يغير وجه كرة القدم الجزائرية عبد الخالق مهاجي

بهلول يتخذ قرارا مهما قد يغير وجه كرة القدم الجزائرية

قرر عضو المكتب الفيدرالي السابق عمار بهلول خوض معترك الجمعية العامة الانتخابية، لرئاسة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، حسب ما كشفته مصادر وصفها موقع الخبر بالموثوقة.

ومن المرجح أن يواجه عمار بهلول مشكلة قانونية، قد تحرمه من رئاسة الاتحاد الجزائري للعبة الأكثر شعبية في العالم، بعد عودته لرئاسة الرابطة الولائية لولاية عنابة مؤخرا.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وقد يقف المرسوم التنفيذي رقم 330/14 المنظم للاتحادات الكروية المحلية، عائقا في وجه عضو المكتب الفيدرالي، خلال طريقه لخوض المعترك الانتخابي المقبل لهيئة “فاف”.

ويتضمن المرسوم التنفيذي السالف ذكره، بندا يُجرّد الرابطات الولائية لكرة القدم، وعددها 09 وهي غير معتمدة، من الصفة الاستشارية في الجمعيات العامة الانتخابية.

ولا تملك الرابطات الولائية الصفة الاستشارية، لعدم تطابق لوائح الاتحادية الجزائرية حاليا مع مضمون المرسوم ذاته، وفق ما ورد في موقع “الخبر”.

ويبدو أن عمار بهلول عازم على رد الاعتبار لإيقافه وبعدها إقالته، من قبل رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، المستقيل بدوره والمتراجع فيما بعد عن قراره، لأسباب ما يزال الجدل قائما حولها، ولم تكشف حقيقتها للرأي العام الكروي الجزائري.

وبعد التراجع عن استقالته، أوقف الرئيس عمارة مؤخرا، عضوي المكتب الفيدرالي عمار بهلول وعيساوي مولدي، بحجة خرقهما لواجب التحفظ، حسب ما كشفته هيئة “فاف” في بيان على موقعها الرسمي.

وفي سياق انتخابات الجمعية العامة الانتخابية المقبلة لرئاسة الاتحاد الجزائري للعبة، كشفت المصادر التي وصفها موقع جريدة الخبر، بأن عضو المكتب الفيدرالي السابق وليد صادي عازم على خوض المعترك الانتخابي بدوره.

ومن جانبه كشف الصحافي فؤاد إسماعيل في بث مباشر على صفحته الشخصية في منصة فيسبوك، سهرة الجمعة، أن “مناجير” المنتخب الجزائري حاليا جهيد زفيزف، يوجد حاليا في أحسن رواق لخلافة عمارة الذي قرر عدم الترشح لرئاسة “فاف” مجددا.

وسيكون يوم الـ07 جويلية المقبل، تاريخا لعقد أشغال الجمعية العامة الانتخابية، بجدول أعمال يتضمن بندا واحدا وهو عملية انتخاب مكتب فيدرالي جديد، حسب بيان الاتحادية الجزائرية للعبة.

شاركنا رأيك