الرئيسية » رياضة » بوداوي: تجاوزت حادثة “الإعتداء اللفظي” في ليلتها

بوداوي: تجاوزت حادثة “الإعتداء اللفظي” في ليلتها

قال الدولي الجزائري هشام بوداوي، أنه تجاوز حادثة ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، عقب نهاية ودية الكونغو، وأكد قائلا : “لقد تجاوزت تلك الحادثة في ليلتها، وأنا أصفح عن الإنسان الذي تلفظ بتلك العبارة، والتي لا يمكنني أن أعيدها على مسامعكم، لأني أعتبرها سوقية”

وعن هوية صاحب الحادثة، أضاف هشام بوداوي :  ” أؤكد لكم أن الذي تلفظ بتلك العبارات هو صحفي، وليس شخص أخر، ولكنني حقيقة لم أشاهده ، ولم أتعرف على شخصه ، لأني كنت مارا بسرعة في المنطقة المختلطة، ولم أود التصريح لأني كنت في مزاج سيء”

من جهة أخرى و في سياق متصل تضامنت المنظمة الوطنية للصحفيين الرياضيين الجزائريين، في بيان رسمي صدر عنها اليوم الاثنين، مع الصحفي الذي تمت إدانته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في حادثة لاعب الخضر هشام بوداوي الأخيرة، والتي أخدت أبعادا خطيرة، قد تؤثر مستقبلا على علاقة الأسرة الإعلامية الرياضية بالاتحادية الجزائرية لكرة القدم، وكذا لاعبي المنتخب الوطني الجزائري.

وأعربت المنظمة عن أسفها الشديد لما أسمته بالحملة الجائرة والمسيئة التي استهدفت أحد الصحفيين الرياضيين، متسائلة عن الطريقة التي تمت إدانة بها الصحفي من طرف الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، دون أي دليل قاطع.

 وأكدت المنظمة على دعمها الكامل للصحفي، التي اعتبرته أنه أتهم جورا، حسب ما ورد في بيانها، كما أكدت كامل مساندتها للاعب المنتخب الوطني هشام بوداوي، وكافة أعضاء المنتخب الوطني الجزائري، مضيفة أنها لن تتوقف عن تشجيعهم، والوقوف خلفهم في كل خرجاتهم.

عبد الخالق مهاجي