الرئيسية » الأخبار » بورما ممنوعة من الوصول إلى خدمات فايسبوك

بورما ممنوعة من الوصول إلى خدمات فايسبوك

بورما ممنوعة من الوصول إلى خدمات فايسبوك

فرضت السلطات في بورما، قيودا على موقع فايسبوك اليوم الخميس، ولم يتمكن مستخدموا الموقع الوصول إلى بعض خدماته.

ودعت إدارة الموقع السلطات إلى رفع القيود، بعدما أكدت أن الوصول إلى التطبيق غير ممكن حاليا لبعض الاشخاص.

كما أكدت “نتبلوكس”، وهي المنظمة غير الحكومية التي تراقب انقطاع الإنترنت في جميع أنحاء العالم، أن مزودي الخدمة في بورما يقيدون كذلك الوصول إلى واتساب وإنستغرام، وهما الشركتان التابعتان لفايسبوك.

وقال متحدث لوكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن موقع فرنس24، “نحن ندرك أن الوصول إلى فايسبوك غير ممكن حاليا لبعض الأشخاص”.

وأضاف “ندعو السلطات إلى إعادة الاتصال حتى يتمكن الناس في بورما من التواصل مع عائلاتهم وأصدقائهم والاطلاع على معلومات مهمة”.

وتعتبر منصة فايسبوك، وسيلة الاتصال الأساسية بالنسبة للعديد من المواطنين في بورما، كما تستخدما الوزارات والإدارات الحكومية لنشر بياناتها.

القيود المفروضة على فايسبوك الذي يحظى بشعبية كبيرة في البلد، جاءت بعد انتشار صور وفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي لاحتجاجات ضد الإنقلاب العسكري على الحكومة المدنية.

وأظهرت صور نشرت على مواقع للتواصل الاجتماعي، مجموعة من المحتجين يرفعون لافتات، ويهتفون بشعارات مناهضة للانقلاب في مدينة ماندالاي ، في أول احتجاج بالشوارع على الانقلاب.

وأعلن الجيش في بورما الإثنين الماضي، تنفيذ اعتقالات ردا على تزوير الانتخابات، وفرض حالة الطوارئ لمدة عام في البلاد.

 وأثار انقلاب الجيش البورمي غضب الشارع وبعثر آمال البعض في التمتع بالمسار الديمقراطي الذي استمر لحوالي عقد من الزمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.