span>بوغالي يؤكد لنظيرته المكسيكية على ضرورة إعادة النظر في النظام الدولي الحالي صابر عيواز

بوغالي يؤكد لنظيرته المكسيكية على ضرورة إعادة النظر في النظام الدولي الحالي

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني، إبراهيم بوغال، أن مجلس الأمن أصبح عاجزا عن إيجاد حلول للقضايا والنزاعات في عديد المناطق، ولذلك بات من الضروري إعادة النظر في النظام الدولي الحالي.

وأضاف بوغالي، على خلال اللقاء الذي جمعه اليوم الأحد 24 مارس 2024 بجنيف، مع رئيسة مجلس النواب المكسيكي، مارسيلا غيروكاتسيو، وذلك على هامش أشغال الدورة العامة الـ 148 للاتحاد البرلماني الدولي، بأن الجزائر تدعم جنوب إفريقيا فيما تعلق بالبند الطارئ حول غزة وذلك نظرا لموقفها التاريخي في محكمة العدل الدولية.

وبالمناسبة، أكد بوغالي أن الجزائر خطت خطوات كبيرة بعد الاصلاحات الكثيرة التي بادر بها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، واستعرض ما تحقق نتائج إيجابية بفضل ذلك موضحا بشكل خاص الفرص التي أتيحت للنساء من أجل تقلد مناصب هامة لاسيما في مجالي الصحة والتعليم.

ومن جهتها، أشادت رئيسة مجلس النواب المكسيكي، بمتانة العلاقات بين البلدين ودعت إلى فتح حوار سياسي وبرلماني بين البلدين لترقية العلاقات الثنائية، وانتهزت السانحة للتطرق إلى موضوعات متنوعة، كان من أبرزها تمكين المرأة من ولوج آفاق العمل السياسي.

وبخصوص البند الطارئ المتعلق بوقف إطلاق النار في غزة، أوضحت، رئيسة مجلس النواب المكسيكي، أن بلادها أكدت بشكل صريح أن ما يجري في القطاع حرب غير عادلة وغير متكافئة وأن وقف إطلاق النار بات أمرا حتميا.

وبدروه، أشاد رئيس المجلس الشعبي الوطني إبراهيم بوغالي، بموقف المكسيك من المجازر التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني بحق الفلسطينيين، الذي يتوافق ورؤية الجزائر، في ظل عجز مستمر للمجلس الامن والنظام الدولي، في إيجاد حل للقضية الفلسطينية، ووضع حد لعمليات الإبادة الجامعية الممنهجة التي يقوم بها الكيان المحتل في قطاع غزة.

وبذات اللقاء، استعرض الطرفان، واقع العلاقات الثنائية، وبحثا مستوى التعاون الذي يجمع البلدين على شتى الأصعدة، كما تطرقا إلى سبل تفعيل الدبلوماسية البرلمانية للارتقاء به إلى مستوى طموح البلدين.

شاركنا رأيك