المجلس الشعبي الوطني يؤجل أنشطته البرلمانية ببسبب ارتفاع إصابات كورونا
span>بوغالي وقوجيل يوجهان رسالة “للمتكالبين على الجزائر” أميرة خاتو

بوغالي وقوجيل يوجهان رسالة “للمتكالبين على الجزائر”

قال رئيس المجلس الشعبي الوطني ابراهيم بوغالي، بمناسبة اختتام الدورة البرلمانية، إن التكالب على وحدتنا الوطنية لم يعد خفيا، معتبرا ما قام به النظام المغربي تعديا على كل الأعراف والقوانين الدولية والخطوط الحمراء.

وأضاف بوغالي، أن المغرب عجز عن احتواء أزماته الداخلية فراح يصدر ما يقترفه من عداوات لصرف النظر عن القضايا الأساسية في المنطقة.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وردا على هذه التجاوزات، أكد المتحدث ذاته، أن تلاحم الشعب مع جيشه سيبقي الجزائر واحدة موحدة وصامدة أمام أي عدوان في ظل نسيجها المجتمعي المترابط والمتلاحم، مشيرا إلى أن الجزائر كانت و لاتزال ولادة للرجال المخلصين وهي تضع قدمها الراسخ في سبيل تصحيح المسارات بعيدا عن “الشعبوية الزائفة”.

وطالب رئيس الغرفة السفلى للبرلمان، بتكثيف الجهود والتنسيق مع كل مؤسسات الدولة لتحقيق “الوثبة  التي باشرها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون”، والاعتماد على برنامج الرئيس لمواجهة المشاكل وتجاوز الأزمات.

من جهته قال رئيس مجلس الأمة صالح قوجيل خلال إعلانه عن اختتام الدورة البرلمانية لسنة 2020-2021، إن نضالنا لم يسعد البعض خاصة دول الخارج من الذين لا يريدون للجزائر أن تضل واقفة، مؤكدا أن الجزائر ستبقى واقفة والعلاقات الجزائرية بالخارج لن تتغير.

في السياق ذاته أكد قوجيل، أن الجزائر ستضل ثابتة بكلامها ومواقفها وخاصة الخارجية وبأنها لم تتدخل في الشؤون الداخلية للدول، معتبرا أن المصادقة على الدستور كانت بمثابة الأمل الذي ينير الحاضر والمستقبل.

وقال رئيس مجلس الأمة، إن الحكم يمكن أن يتغير من مرحلة إلى أخرى وفقا لرغبات الشعب لكن الدولة ثابتة لا تتغير.

شاركنا رأيك