الرئيسية » الأخبار » بوقادوم: لم نوجه أي دعوة للأطراف الليبية

بوقادوم: لم نوجه أي دعوة للأطراف الليبية

الجزائر ترد على استفزازات المغرب.. العلاقات لا تُبنى بالسب والشتم

نفى وزير الخارجية صبريبوقادوم، توجيه دعوة للأطراف الليبية لحضور الاجتماع الوزاري الذي عقد اليوم، بين دول الجوار الليبي الست ووزير الخارجية الألماني، معتبرا أن قرار توجيه مثل هذه الدعوات يجب أن يحظى بموافقة الدول المشاركة.

وأكد صبري بوقادوم في ندوة صحفية، أن الجزائر تمتلك نية للم شمل الأطراف الليبية المتنازعة الرافضة للعنف وتقريب وجهات النظر بينهم للوصول إلى اتفاق، رافضا تحاور الدولة مع أي طرف يُفضل صوت المدفعية والحرب.

وكشف الوزير ذاته، أن رئيس الجمهورية عبد المجيد  تبون أصرّ في اجتماع برلين المغلق على مشاركة دول الجوار الليبي في اللقاءات والاجتماعات.

وأوضح صبير بوقادوم أن التدخلات الأجنبية في ليبيا ساهمت في تأزيم الوضع وتعقيده، مجددا تمسك الجزائر بمبدئها الرافض لأي تدخل أجنبي.

وقال وزير الخارجية إن الاجتماع خلص إلى الاتفاق على رفع التدخل الأجنبي، والتأكيد على ضرورة احترام حظر الأسلحة المقرر من قبل مجلس الأمن.

وأضاف أن كل الدول الموجودة لديها اهتمام خاص بالأزمة الليبية بما فيها الجزائر، مشددا على ضرورة  توفير كل الجهود والمساعي لإنهاء ما أسماها بالمأساة التي تمس الجزائر مباشرة.

 

الوسوم: