الرئيسية » الأخبار » بوقدوم يقدم مقترحات الجزائر لما بعد حقبة كوفيد 19

بوقدوم يقدم مقترحات الجزائر لما بعد حقبة كوفيد 19

اتصال هاتفي بين بوقدوم والمقداد لتعزيز العلاقات بين الجزائر وسوريا

دعا وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، خلال اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين، المنعقد اليوم بايطاليا إلى إعادة التفكير في الآليات التنظيمية للنظام الدولي وتصحيح نقاط الضعف التي يحملها في طياته، لإرساء الأسس التعددية تقوم على “إدارة عالمية متضافرة”.

وأوضح بوقدوم، أن جائحة كوفيد 19 أكدت أنه لا أحد آمن حتى يصبح الجميع آمنا، ووفقا لهذا المنطلق قدم وزير الخارجية عدة مقترحات لعالم ما بعد حقبة كوفيد 19.

ومن بين المقترحات التي قدمها بوقدوم، تعددية الأطراف التي يرتكز عليها التضامن في العالم، إذا أكد المتحدث ذاته على وجود قصور وضعف في التضامن بين دول العالم، مما خلق حالة تفاوت وعدم الساواة في الوصول إلى اللقاحات المضادة لكوفيد 19.

وقال ممثل الجزائر، إن البلدان الإفريقية تعرضت للتحيز بشكل مباشر، وبقيت دون تحصين كاف ضد الوباء، مرجحا ارتفاع مستويات الفقر وانعدام الأمن الغذائي في القارة السمراء بسبب تأثر اقتصادياتها بالقيود المفروضة عليها.

ودعا بوقدوم مجموعة العشرين للعب دور أكثر فعالية في ضمان الوصول العادل للقاحات بين جميع البلدان وتبادل المعرفة والخبرات.

من جهة أخرى اعتبر الوزير، أنه وبالرغم من الآثار السلبية للوباء إلا أنه ساهم بتسريع اتجاهات الرقمنة وتوحيد السوق والتعاون الإقليمي، مشددا على أهمية دعم مجموعة العشرين للانتعاش الاقتصادي بالقارة.

وأشاد صبري بوقدوم بعمل المنظمات الإقليمية على غرار الاتحاد الافريقي الذي حسب قوله سيغير قواعد اللعبة بالنسبة لاقتصاديات القارة، داعيا المنظمات العالمية إلى العمل والتنسيق مع المؤسسات الإقليمية.

وفي ختام كلمته التي ألقاها أمام وزراء خارجية الدول العشرين، جدد بوقدوم تمسك الجزائر بقيم التعددية المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة، سواء في جهودها لتعزيز الحلول السياسية والسلمية لأزمات الجوار (ليبيا ومالي والساحل) أو في المبادرات الهادفة إلى تعزيز التكامل الاقتصادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.