الرئيسية » رياضة » بوقرة يُواجه أزمة حقيقية قبل نهائيات كأس العرب “فيفا” قطر 2021

بوقرة يُواجه أزمة حقيقية قبل نهائيات كأس العرب “فيفا” قطر 2021

بوقرة يُواجه أزمة حقيقية قبل نهائيات كأس العرب "فيفا" قطر 2021

ستشكل سوق انتقالات اللاعبين الصيفية الحالية، مصدر “إزعاج” بالنسبة للناخب الوطني مجيد بوغرة، مدرب المنتخب الجزائري للاعبين المحليين، المُقرر أن يقود كتيبة “الخضر” في نهائيات منافسة كأس العرب “فيفا” قطر 2021.

ويعود مصدر قلقل المدرب مجيد بوقرة، من الـ”ميركاتو” الصيفي، إلى ما سيُسفر عنه من انتقالات لاعبين ناشطين في الدوري الجزائري لكرة القدم، الموجود لاعبين منهم يشكلون أعمدة للمنتخب المحلي، تحت رادار أندية أوروبية عدة، ترغب في انتدابهم الصيف الحالي.

وظهرت بوادر أزمة بوقرة، بعد التحاق لاعب نادي باراود آدم رزقان، بفريق شارلوروا البلجيكي الأسبوع الحالي، ما يعني أن لاعب خط الوسط لن يكون متاحا مع المنتخب المحلي، في منافسة كأس العرب للمنتخبات.

وكان آدم زرقان أحد أهم أسلحة بوقرة الكروية الفتّاكة، التي أظهرت قدرات كبيرة في البطولة الجزائرية، أكد جودتها رفقة منتخب “الخضر” للاعبين المحللين، في المباراة الودية أمام منتخب ليبيريا، منتصف شهر جوان الماضي.

ومن المحتمل أن يفقد مدرب كتيبة “محاربي الصحراء” المحليين، خدمات لاعبين آخرين، يقتربون من مغادرة الدوري الجزائري، في شاكلة نجم نادي شباب بلوزداد أمير سعيود.

وكشفت مصادر إعلام جزائرية مؤخرا، وجود أمير سعيود حاليا في مفاوضات متقدمة كثيرا، ستُمهد قريبا لانضمامه إلى نادي ماميلودي صانداونز الجنوب إفريقي.

كما دخل عبد القهار قادري لاعب نادي بارادو هو الآخر، في دائرة اهتمامات أندية أوروبية، في مقدمتها فرق فرنسية وبلجيكية، تريد انتدابه في سوق انتقالات اللاعبين الصيفية، حسب ما كشفه موقع العربي، نقلا عن مصادر وصفها بالخاصة.

ويبدو أن أيام نجم نادي وفاق سطيف الصاعد محمد أمين عمورة، باتت معدودة في البطولة الجزائرية، بسبب تألقه الكبير مع ناديه الموسم الحالي، ومع كتيبة المدرب بوقرة، التي سجل بألوانها رباعية كاملة في شباك المنتخب الليبيري.

وبحسب المصدر ذاته، فإن أندية أوروبية عدة وضعت لاعب “الوفاق السطايفي” عمورة، على رأس اهتماماتها في الـ”ميركاتو” الصيفي الحالي، تحسبا لخوض منافسات الموسم الكروي المقبل.

وانضم هدّاف الدوري الجزائري لكرة القدم الموسم الحالي، لاعب نادي شبيبة الساورة بلال مسعودي، إلى قائمة اللاعبين المُحتمل مغادرتهم لأنديتهم الجزائرية نحو القارة الأوروبية، بما أنه يملك عروضا من أندية فرنسية، حسب الموقع ذاته.

ومن المحتمل أن تصل أزمة فقدان بوقرة للاعبين آخرين، يلعبون خارج الدوري المحلي، لن يشاركوا في المنافسة العربية، ستمتد إلى حدود الدوريات الخليجية.

وفي السياق، كشف مؤخرا نجم المنتخب الأول يوسف بلايلي، في تصريحاته لقناة الشروق، تلقيه عروضا للاحتراف في أوروبا، مؤكدا أنه يُفضل الالتحاق بالدوري الإسباني.

وكشفت منتصف الشهر الماضي، مصادر إعلام عدة، أن عدلان قديورة، يتجه للعودة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بما أن إدارة نادي الغرافة رفضت تجديد عقده، ما يعني أنه قد يغيب عن تشكيلة “الخضر” أيضا في نهائيات الدوحة.

وكان الناخب الوطني بوقرة، قد أكد في ندوة صحفية بعد مباراة ليبيريا الودية، استعانته بلاعبين ناشطين في الدوريات الخليجية، للمشاركة في كأس العرب، في شاكلة بونجاح وبلايلي وقديورة ومبولحي وعبيد وتاهرات.

وفي حال تحققت أخبار انتقال هؤلاء اللاعبين إلى أندية أوروبية، سيكون مجيد بوقرة، مُجبرا على بداية رحلة بحث جديدة، عن لاعبين بالمستوى ذاته، قادرين على تعويض غياب زملائهم عن المنافسة العربية المقبلة.

وسينافس بوقرة وأشباله في المجموعة الرابعة، رفقة منتخبات مصر والسودان ولبنان، بداية من تاريخ 30 نوفمبر وإلى غاية 18 ديسمبر المقبل، بالعاصمة القطرية الدوحة، موطن مُعترك نهائيات منافسة كأس العرب “فيفا” قطر 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.