الرئيسية » رياضة » بوقرة يواصل تلقي “الضربات الموجعة”

بوقرة يواصل تلقي “الضربات الموجعة”

بوقرة يواصل تلقي "الضربات الموجعة"

ما زال الناخب الوطني مجيد بوقرة مدرب المنتخب الجزائري للاعبين المحليين، يتلقى “الضربات الموجعة”، جرّاء رحيل أبرز نجوم كتيبته، إلى دوريات خارج حدود الدوري الجزائري لكرة القدم.

ووصل عدد ركائز منتخب “الخضر” المحليين المغادرين إلى حد الآن، عتبة 05 أسماء لامعة كان يعول عليها التقني الجزائري مجيد بوقرة، لخوض غمار منافسة كأس العرب “فيفا” قطر 2021، حسب ما يراه الكثير من المختصين.

وكان قائد المنتخب الوطني المحلي أمير سعيود، نجم نادي شباب بلوزداد، آخر من رسّم مغادرته لكتيبة المدرب بوقرة، بعد قرار التحاقه بنادي الطائي السعودي، بداية من الصيف الحالي.

ويُعد رحيل النجم الأول للدوري الجزائري ومحرّك المنتخب المحلي الجزائري سعيود، ضربة موجعة مجيد بوقرة، الذي تعقدت مأموريته كثيرا في إيجاد أسماء تخلف بامتياز نجومه الراحلين، وفقا لرأي الكثير من المختصين.

واتضحت بوادر “أزمة” بوقرة برحيل أحد أهم ركائز منتخبه، وهو لاعب خط الوسط المُتميّز آدم زرقان من نادي بارادو، والتحاقه بصفوف نادي شارلوروا البلجيكي.

وعمّق نجم نادي وفاق سطيف المهاجم حسام الدين غشة، من “جراح” الخيارات الفنية للناخب الوطني مجيد بوقرة، باتخاذه قرار الالتحاق بنادي أنطاليا سبور التركي.

وانضم يوسف لعوافي إلى القائمة الاسمية، التي أحدث رحيلها “أزمة خيارات فنية” للمدرب الوطني بوقرة، بعد التحاقه بصفوف فريق النجم الساحلي التونسي، قادما من نادي وفاق سطيف الجزائري.

ورفع نجم نادي بارادو عبد القهار قادري، من حدة “صداع الأزمة الفنية” لمدرب “محاربي الصحراء” للاعبين المحليين، إثر انضمامه لنادي كورتري البلجيكي، في صفقة رسّمته أغلى لاعب في البطولة الجزائرية بقيمة 02 مليون “يورو”.

وكان أمير سعيود آخر من أزّم وضعية التقني مجيد بوقرة إلى حد الآن، إذ سيكون محروما من خدمات قائد كتيبته وبقية الأسماء ذاتها، في “المونديال العربي” المقبل بقطر.

ومن المحتمل أن لا يتوقف نزيف فقدان أبرز نجوم المنتخب الوطني المحلي، في “الميركاتو” الصيفي الحالي، بوجود مواهب أخرى تحت رادار أندية أوروبية تريد استقدامهم، تحسبا لخوض منافسات الموسم الكروي القادم.

ويتصدر النجم الصاعد لفريق “الوفاق السطايفي” محمد أمين عمورة، قائمة اللاعبين المرجّح جدا مغادرتهم في سوق انتقالات اللاعبين الصيفية الحالية، بدخوله دائرة اهتمامات أندية عدة في القارة العجوز، في مقدمتهم ميتز الفرنسي.

كما يُعد نجل أسطورة كرة القدم الجزائرية لخضر بلومي، واحدا من المواهب التي قد تزيد من متاعب مدربه بوقرة، في حال نجحت مساعي نادي ريال سوسييداد في خطف محمد بشير بلومي الصيف الحالي.

وبات مجيد بوقرة مطالبا بإيجاد نجوم تخلف أبرز ركائزه التي فقد خدماتها، بأسرع وقت ممكن، تحسبا للعب منافسة كأس العرب للمنتخبات، شهر ديسمبر المقبل، والتفكير في أسماء أخرى يستنجد بها لو رحل نجوم آخرون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.