الرئيسية » الأخبار » بيان جديد لمنظمة العفو الدولية حول الصحافيين في الجزائر

بيان جديد لمنظمة العفو الدولية حول الصحافيين في الجزائر

طالبت منظمة العفو الدولية الحكومة الجزائرية، بوقف  ما وصفته بالمضايقات القضائية ضد الصحفيين.

وجاء في بيان المنظمة: “ندعو السلطات إلى وقف المضايقات القضائية الممنهجة للصحافيين واحترام الحق في الحصول على المعلومة من خلال رفع الحصار عن المواقع الإخبارية”.

قالت المنظمة إنه يتعين على السلطات الجزائرية أن تنهي على الفور حملة متصاعدة من المضايقات القضائية التي شهدت مؤخرا إصدار أحكام قاسية بالسجن بحق صحفيين بارزين لمجرد تعبيرهما عن آرائهما أو لتغطية الاحتجاجات.

وكانت محكمة قسنطينة حكما بالحبس عامين على الصحفي عبد الكريم زغيلش بتهمة “المساس بالوحدة الوطنية” و”إهانة رئيس الجمهورية”.

وحكم في 10 أوت الجاري على الصحفي خالد درارني بالحبس ثلاث سنوات لإدانته بتهمتي “التحريض على التجمهر غير المسلح والمساس بالوحدة الوطنية”.

وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد اتهم منظمة مراسلون بلا حدود بالتحامل على الجزائر واعتماد سياسية الكيل بمكيالين، حيث تهاجم الجزائر التي تحترم حرية الصحافة ولا تذكر بقية الدول التي لا تحترمها، وقال إن المنظمة تتحامل على الجزائر خدمة لأغراض الدول التي تمولها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.