span>بيتكوفيتش يباشر خطة المنتخب الجزائري للإطاحة بغينيا عبد الخالق مهاجي

بيتكوفيتش يباشر خطة المنتخب الجزائري للإطاحة بغينيا

يستعد المنتخب الجزائري بقيادة مدربه الوطني الجديد فلاديمير بيتكوفيتش، لخوض مواجهتي التوقف الدولي المقبل، أمام كل من منتخبي غينيا وأوغندا.

واستهل الناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش وأشباله في المنتخب الجزائري، معسكرهم الإعدادي يوم السبت الماضي، استعدادا لمواجهة غينيا وأوغندا تواليا، في تصفيات نهائيات منافسة كأس العالم.

وبدأ التقني البوسني في إعداد خطته للإطاحة بالضيف منتخب غينيا، مركزا في بداية التحضيرات على كيفية استرجاع الكرة بالطريقة السليمة من المنافس.

كما شدد بيتكوفيتش على وجوب إخراج الكرة بالشكل السليم من مناطق دفاع المنتخب الوطني الجزائري، بتمريرات صحيحة وعد ارتكاب الأخطاء، بحسب ما أسرته مصادر لموقع “وين وين”.

وجرب مدرب كتيبة “الخضر”، لاعبين عدة في منظومته الدفاعية، التي باتت تؤرقه كثيرا مند وديتي دورة “فيفا” الودية، ويريد وضع حد لهشاشتها بداية من تربص شهر جوان الحالي.

وفضلا عن الخروج بالكرة بطريقة سليمة، أجبر فلاديمير بيتكوفيتش أشباله على العمل على الارتداد في الحالتين الدفاعية والهجومية، مع استغلال المساحات الناجمة عن أخطاء المنافس.

وأجرى المدرب الوطني أمس الإثنين، أول حصة تدريبية بتعداد مكتمل، بالتحاق المدافع محمد أمين توقاي وكيفين غيتون، آخر الوافدين على تربص الشهر الحالي.

ويواجه فلاديمير بيتكوفيتش تحديا كبيرا، بما أن مواجهتي غينيا وأوغندا، ستكونان أو مبارتين رسميتين في مشواره مع المنتخب الوطني الجزائري.

وما من شأنه أن يجعل التقني البوسني تحت الضغط، هو خياراته الفنية، التي أحدثت نوعا من الجدل، خاصة قضية محرز واستبعدا بعض العناصر في مقدمتهم يوسف بلايلي وإسلام سليماني.

وتلاقي كتيبة “محاربي الصحراء”، الضيف منتخب غينيا، سهرة يوم الخميس، 06 جوان 2024، ضمن مجريات الجولة الثالثة من منافسات المجموعة السابعة لتصفيات كأس العالم 2026.

وتنطلق مباراة الجزائر وغينيا، في تمام الساعة الثامنة ليلا، على أن تدور أطوراها على أرضية ميدان ملعب “نيلسون مانديلا” بالعاصمة.

ويواجه بيتكوفيتش وأشباله مضيفهم منتخب أوغندا، بتاريخ الـ10 من الشهر ذاته، على أرضية ميدان معلب “كامبالا” الوطني”، لحساب الجولة الرابعة من التصفيات ذاتها،

شاركنا رأيك